الحدث

زبدي يتهم بارونات بالمضاربة في سعر “الفلوس” ويهدد بحملة “خليه يفوح”

هدد رئيس جمعية حماية المستهلك، مصطفى زبدي، بإطلاق الحملة الثانية لمقاطعة الدواجن في حال استمرار تلاعب المضاربين بالأسعار.

وكشف مصطفى زبدي، في تصريح إعلامي له نقله موقع “سبق برس”، عن حشد مصالحه للمستهلكين من أجل الدخول في المرحلة الثانية من حملة مقاطعة الدواجن التي بدأت شهر أوت الفارط، وربط ذلك  باستمرار المتعاملين الاقتصاديين باحتكار السوق والمضاربة بسعر ” الفلوس”.

وشدد المتحدث بأن عدم الإصغاء لنداءات المستهلكين من الجهات المعنية، سيؤدي تلقائيا لإنطلاق حملة المقاطعة بداية  الأسبوع المقبل، منوها بأن نتائج المرحلة الأولى تشجع المستهلك على خيار المقاطعة.

ويرى رئيس جمعية حماية المستهلك أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار الدواجن والبيض في السوق يكمن في ارتفاع سعر “الفلوس” الذي وصل في حدود إلى 130 دينار بينما سعره الحقيقي لايتعدي 50 دينار، قائلا ” مصالحنا سبق لها وأن حذرت الناشطين في هذا المجال من خطورة التلاعب والمضاربة بالأسعار “.

واشار زبدي بأن مصالحه أوقفت الحملة الأولى بسبب عودة الأسعار للاستقرار وفي نفس الوقت حماية للمنتجين ” الصغار” لأن مثل هذه الحملة من شأنها ان تكبد لهم خسائر مالية كبيرة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق