Uncategorizedوثائق

أحزاب الموالاة ترسّم تحالفها لدعم الخامسة في اجتماع بمقر الحكومة

 ختمت الأحزاب الأربعة للتحالف الرئاسي اليوم الأربعاء بالجزائر العاصمة اجتماعا تنسيقيا بينها، بقرار “إضفاء الطابع الرسمي على علاقتهم في إطار تحالف دعم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة” تحسبا للرئاسيات المقبلة، حسب بيان توج هذا اللقاء.

وأفاد نص البيان بأن، “السادة جمال ولد عباس، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني وأحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي وعمار غول رئيس حزب تجمع أمل الجزائر (تاج) وعمارة بن يونس رئيس الحركة الشعبية الجزائرية قد عقدوا هذا اليوم، الأربعاء 07 نوفمبر 2018 اجتماع تنسيقي بين أحزاب الأغلبية الرئاسية”.

وأضاف المصدر ذاته بأنه و”بعد تحليل الوضع السياسي للبلاد لاسيما، تحسبا للانتخابات الرئاسية المقبلة، قرر الأحزاب الأربعة إضفاء الطابع الرسمي على علاقاتهما في إطار تحالف دعم لفخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة”.

وشارك أحمد أويحيى في الاجتماع الذي احتضنه مقر الوزارة الأولى حسب ما نقله موقع “سبق برس” عن مصدر مطلع، بصفته أمينا عاما للتجمع الوطني الديمقراطي في الإجتماع الذي يجري في مكتبه، رفقة الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس، ورئيس تجمع أمل الجزائر عمار غول، ورئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، كما يأتي اللقاء الرباعي 3 أسابيع بعد إجتماعهم في قصر الحكومة  الذي خصص لمناقشة مشروع قانون المالية 2019.

 ويشترك المجتعمون في دعم إستمرار رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في الحكم، حيث يطالب الأمين العام للأفلان منذ أشهر بترشح الرئيس لعهدة خامسة، وهو ما دعمه فيه أويحيى وعمار غول بقوة، وبدرجة أقل رئيس الحركة الشعبية الجزائرية عمارة بن يونس، والذي لا يزال يصر على إنتظار اتخاذ الرئيس بوتفليقة موقفه النهائي مع التعهد بدعمه في حالة ترشحه مرة أخرى.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق