وثائق

حجز أكثر من 205 قنطار من الدجاج الفاسد ببوقرة

حجزت مصالح الدرك الوطني لولاية البليدة 205 قنطار و30 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة والمسمومة، كانت موجهة للتسويق ببلدية بوقرة شرق الولاية، وقبضت على المتهمين الثلاثة بالقضية، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 30 و40 سنة.

 وأفاد بيان إعلامي من مصالح الدرك الوطني اليوم الأربعاء، تلقى موقع “البلد” نسخة منه، بأنه “في إطار مكافحة كافة الظواهر الإجرامية تمكن أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببوقرة من إلقاء القبض على 03 أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين ( 30-40 ) سنة ، بتهمة حيازة و عرض وبيع مواد صالحة لتغذية الإنسان يعلم أنها مغشوشة أو فاسدة أو مسمومة ، عدم القيام بإجراء رقابة مطابقة المنتوج قبل عرضه للاستهلاك طبقا للأحكام التشريعية و التنظيمية السارية المفعول ، عدم الفوترة و انعدام السجل التجاري”.

 وأوضح نفس المصدر بأنه “تعود حيثيات القضية إلى قيام أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببقرة بدورية عبر الإقليم ووضع نقاط مراقبة لمراقبة مستعملي الطريق، على اثر هذا تم القبض على ثلاثة شاحنات بثلاجة كانت محملة بالدجاج المذبوح مملوءة بالأحشاء مجهولة المصدر وبعد مراقبة الوثائق تبين بأن المعنيين لا يملكون السجل التجاري الخاص بممارسة هذا النشاط وكذلك شهادة الفحص الطبي الخاصة بهذه السلعة على إثرها تم اقتيادهم إلى مقر الفرقة من أجل استكمال التحقيق .الكمية المحجوزة تقدر ب 205 قنطار و 30 كلغ بعد مراقبة اللحوم البيضاء من طرف الطبيب البيطري بمكتب النظافة البلدي لبلدية بوقرة تبين بأن هذا الدجاج المذبوح غير صالح للإستهلاك .نفس اليوم تم إتلاف البضاعة وهذا بردمها بالمفرغة العمومية ببوقرة بحضور كل من أفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني ببوقرة ، الطيبيب البيطري ، وأصحاب البضاعة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق