الحدث

حجيمي: نطالب بحصص سنوية من التوظيف بقطاع الشؤون الدينية

 طالب رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي بحصص سنوية للتوظيف لفائدة منتسبي قطاع الشؤون الدينية، من أجل سد العجز في التأطير لديها، سيما وأن هذا القطاع حساس ويلعب دورا هاما في حماية المرجعية الدينية الجزائرية، ومن ثمة الوحدة الوطنية وتماسك المجتمع.

 وأفاد حجيمي في فوروم جريدة الوسط اليوم السبت، بأنه “بخصوص مطالبنا نحن موضوعيين ولا نطالب الوزير أكثر من صلاحيته، والوزير وافق على مطالبنا التي يمكن أن يتولاها، وطلبنا تدخل رئيس الجمهورية لأنه يمتلك الصلاحيات الواسعة، ونحن نستغرب مثلا غياب حصص سنوية للتوظيف في قطاعنا كالتوظيف في قطاعات أخرى”.

 وجدد نفس المتحدث مطالبه برفع الأجرة الشهرية للإمام وجميع منتسبي مجال الشؤون الدينية، مشيرا بأن الأئمة محرومون من منحة الهندام التي يستفيد منها كل عمال المهن الأخرى، على الرغم من أن الوزارة تلزمهم بهندام محدد للإمام، وهو غالي الثمن في الأسواق ويشتريه المعني من ماله الخاص.

 كما أوضح حجيمي بأنه لا يوجد قانون تعويضي لعمل الإمام في مختلف العطل السنوية المصادفة لأعياد دينية أو وطنية، على غرار عيدي الفطر والأضحى، وعيد الثورة والاستقلال والعمال، وكذا المداومة المكثفة في شهر رمضان مع صلاة التراويح، مردفا يقول بأن نقابته مع منتسبي القطاع بصدد هيكلة فدرالية تضم كل الفاعلين في مجال الشؤون الدينية، من أئمة ومؤذنين والقائمين على المساجد والمرشدات وأعوان المساجد وغيرهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق