الحدث

حجيمي يكشف سبب مشاركته بمنتدى الوسطية ويجيز التبرك بشعرة الرسول الكريم

 كشف رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي حيثيات مشاركة نقابته في تأسيس المنتدى العالمي للوسطية والاعتدال، والذي يترأسه رئيس حركة مجتمع السلم الأسبق أبو جرة سلطاني، موضحا “حضرنا المنتدى وشاركنا فيه لدعمه، انطلاقا من منطق تأسيسنا المدافع عن المرجعية الدينية الوسطية المعتدلة المعروفة عن الجزائر، ونحن لن نقبل بالمجون باسم منتدى الوسطية، وسنعبر عن فكرنا عبره بكل مسؤولية وبدون عقدة، ولن نتسامح في تجاوز الخطوط الحمراء لشريعة الدين الإسلامي الحنيف”.

 وفي سياق آخر رد حجيمي على سؤال صحفي في فوروم جريدة الوسط اليوم السبت، حول الحدث الذي تناقلته قنوات إعلامية خاصة في ولاية ورقلة، بعد جلب شعرة من شعرات الرسول الكريم إلى المنطقة من قبل عراقي، والأجواء التي شهدتها تلك الولاية للتبرك بها، مفيدا “شرعيا بقيت بعض الشعرات من النبي محمد صلى الله عليه وسلم لدى عائلات معينة تداولتها دول وخلافات بعد وفاته، سيما وأنه قد ثبت بأن الرسول الكريم قد حلق شعره بآخر حجة قام بها في البقاع المقدسة، ووزع على الصحابة شعرة من شعره الطاهر، وهناك كتابات وثقت ذلك، والشعرات حسب ما يتم تداوله من معلومات لازالت بحالة جيدة ولم تتقطع أو يصيبها أي تلف، أما من ناحية حكم التبرك بها، فهو مثل تقبيل الحجر الأسود الذي يرافقه قناعة من مقبّله أنه مجرد حجر، والتبرك الشرعي جائز ما لم يدخل من تبرك بها في الشرك بالله، ولا يجب إساءة الظن بمن قام بذلك من سكان ورقلة”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق