العالم

الخاشقجي قُطع إرباً إرباً

 اعترفت السعودية اليوم الخميس، بأن جثة الصحفي جمال خاشقجي قد قُطعت داخل قنصليتها بتركيا، بعد أن تم قتله ثم حقنه بمادة قاتلة، حيث تكفل خمسة متهمين بإخراجه منها.

 وفي مؤتمر صحفي في الرياض، قال متحدث باسم النيابة العامة أن جثة خاشقجي “تم تقطيعها في مقر القنصلية السعودية قبل نقلها خارج القنصلية”، مضيفا بان “التحقيقات أظهرت أن أصل الحدث هو إقناع خاشقجي بالعودة إلى المملكة، مضيفا أن “فريق الاغتيال قدم تقريرا مضللا لنائب رئيس الاستخبارات السابق”.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية السعودية، ذكر النائب العام أنه تم إقامة الدعوى الجزائية بحق الموقوفين ، وإحالة القضية للمحكمة مع استمرار التحقيقات للوصول إلى حقيقة وضعهم وأدوارهم، مع المطالبة بقتل من أمر وباشر جريمة القتل منهم، وعددهم 5 أشخاص وإيقاع العقوبات الشرعية المستحقة على البقية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق