الثقافة

الأغاني “الفاحشة والماجنة” ظاهرة عالمية لا يمكن منعها شموليا

 أشار  وزير الثقافة عز الدين ميهوبي بأن الحكومة غير قادرة على منع انتشار الأغاني “الفاحشة والماجنة” في المجتمع، مثل غيرها من الدول في هذا العالم،رغم منع عرضها في وسائل الإعلام العمومية والخاصة، والتي تخضع لدفتر شروط واضح وصارم.

 وأضاف ميهوبي أمس الخميس 22 نوفمبر الجاري، خلال إجابته عن سؤال لنائب حول الإجراءات المتخذة للحد من ظاهرة إنتشار الأغاني الجاهرة بالكلام الهابط، بأن الدولة ومن منطلق مسؤولياتها لا تسمح ببرمجة الأغاني المنافية لمبادئ وقيم المجتمع الجزائري في الفعاليات الثقافية والمهرجات الوطنية، لكن لا يمكنها التحكم في الأسواق وشبكات التواصل الإجتماعي التي تروج لهذه الأغاني.

 وشبه نفس المسؤول الاغاني الهابطة “بكتاب جارح أو فيلم سينمائي غير لائق”، مؤكدا أنها منتشرة في جميع المجتمعات وتعود لعقود ماضية حسبه، مبرزا بأنها استفحلت في الشوارع والملاعب الجزائرية وحتى على مواقع التواصل الإجتماعي.

 ونفى ممثل الحكومة أن يكون برنامج وزارة الثقافة المسطر في المناطق الجنوبية الصائفة الماضية، بالخادشة للحياء، أو حتى عدم احترامه لعادات وتقاليد سكان المنطقة المحافظة، عقب الجدل الذي صاحبه آنذاك ومقاطعة بعض السكان لها، كما حصل في ولاية ورقلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق