الحدث

تربصات لأساتذة الألمانية في الخارج وتوسيع الثانويات المشتركة بين البلدين

 وقعت وزارة التربية الوطنية اتفاقية تعاون مع سفارة ألمانيا بالجزائر، ترمي إلى تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين في مجال تدريس اللغة الألمانية، حيث من المرتقب تسهيل إجراء تربصات لأساتذة جزائريين في ألمانيا، وتوسيع الثانويات المشتركة بين الجزائر وألمانيا.  

 وأفادت الوزيرة بن غبريط في تصريح للصحافة صبيحة اليوم الثلاثاء، عقب مراسم التوقيع على هذه الاتفاقية رفقة سفيرة دولة ألمانيا بالجزائر أولريكا ماريا كنوتس، بأن قطاعها يسعى إلى “تعزيز التعاون الثنائي في مجال تدريس اللغة الألمانية، من خلال تنظيم دورات تكوينية لصالح المكونين، وكذا التلاميذ وفقا للمنهجية المناسبة لتعلم هذه اللغة، علاوة على توفير منح للأساتذة لإجراء تربصات بألمانيا، حيث تهدف اتفاقية اليوم الموقعة إلى توسيع العمل الثنائي المندرج في إطار”الثانويات المشتركة” أو ما يعرف “برنامج باش”، ويمكن هنا الرفع من عدد هذه الثانويات المشتركة التي تتواجد حاليا على مستوى خمس ولايات من الوطن، ( ورقلة، وهران، قسنطينة، الجزائر، عنابة).

 من جهتها أوضحت سفيرة ألمانيا بالجزائر، عزم بلادها على تكثيف التعاون القائم بين الجانبين، و تحديدا فيما يخص تدريس اللغة الألمانية بها، مشيدة بإقبال التلاميذ على تعلم الألمانية والاطلاع بذلك على ثقافة المجتمع الألماني، كما ذكرت بالزيارة التي أجرتها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الجزائر شهر سبتمبر المنصرم، والتي أبرزت من خلالها على أهمية تكثيف التعاون بين البلدين.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق