الثقافة

تاريخ “بني محمد” في الاطلس البليدي

بني محمّد إحدى قبائل عرش بني موسى الجبايلية، تقع أراضيهم في قلب جبال الأطلس البليدي الشرقي، في أعالي بلديات بوقرة و أولاد سلامة، يحدهم :
شمالا : قبائل بني قشنيط بني عطية، بني عريف (بني موسى الجبايلية) يفصلهم عنهم واد العنصر
غربا : بني عزون، يفصلهم عنهم جبلي بونوة و أدوماز
شرقا : بني غمت في بلدية صوحان
جنوبا : الحدود الإدارية مع ولاية المدية (بلديتي العيساوية وبعطة) تفصلهم عن قبائل بني زرمان، بني وطاس، القشاشوة، ملوان، بني خنّوس، بعطة …..إلخ (عرش بني سليمان الجبايلية)

تتواجد في منطقة بني محمد عد قرى وفرق : جامع القرمود ( الشهير بالمسجد العتيق وتحفيظ القرآن)، بودغاغن، بني حوّا، براح، تحيي، شعاويو، لعزيز، تاقرارت، أولاد داود، البراكنية ، أولاد داود ……إلخ، تنحدر منها عشرات العائلات مثل عائلات : لعزيزي، أقنيني، عثمان، بركان، داودي ……إلخ
إندثرت اللهجة الأمازيغية عند بني محمد في القرن 20، وهم مع بني عزون آخر من حافظ عليها من بين قبائل بني موسى، ومازال الكثير من المسنين يعرف بعض الكلمات الأمازيغية ، واشتهرت المنطقة بجامع القرمود الذي يعتبر من أقدم المعالم الدينية في المنطقة، ومنارة لتحفيظ القرآن، وكان السكان قديما يقيمون موسما سنويا في المكان أين يجتمع كل أعراش المنطقة، في جو رائع، و يحيون تراث أجدادهم ، من ألعاب شعبية كالكرة (ثاكورث)، النّيشان… إلخ

بلاد بني محمد تقع في قلب الأطلس البليدي، ونجد فيا أعلى قمة في جبال بني موسى وهي كاف تاشرشورت 1281م على الحدود مع بني وطاس، ونجد كذلك جبال : آزرو عرش (1180م)، أدوماز (1203م) …إلخ، أما الأودية فهي تشكل حدودا طبيعية مع القبائل المجارة : واد العنصر يفصلهم عن بني عريف، واد بني زرمان عن بني زرمان، واد بونوة عن بني عزون ….إخ ، إضافة إلى بعض الأودية الداخلية
أغلب أسماء المناطق عند بني محمد أمازيغية إلى اليوم : تيزي وقني، تيفشيوين، تقرارت، أمليل، توبدارين، تالا إرويز، تالا زدودن، إرزان، قرافضيض، تيزي دقّي، تيقدريديزن، تيفوزّال، بودغاغن، أزرو عرش، أشاقور، أماجون، أخّام محمد وعلي، أقني فرسيوان، إغزر أومشضوف، إغزر ن موسي، تالموت، تمازيرت، تيميسخت، تاوريرت، تاماداس، تالا عشاش، تالا مذران …….إلخ
شارك سكان المنطقة في مختلف الثورات الشعبية ضد الإحتلال، وقدم بنو محمد العديد من الشهداء و المجاهدين خلال ثورة التحرير، وعرفوا التهجير والتعذيب، والآن كل قراهم خالية من السكان منذ العشرية السوداء، ويعيشون الآن في بوقرة والأربعاء وأولاد سلامة والبليدة والعاصمة … إلخ

المصدر: جمعية الاطلس البليدي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق