الحدث

مسدور يقدم أول شكوى لسلطة تنظيم الانتخابات

تقدم الراغب في الترشح للانتخابات الرئاسية ل 12 ديسمبر 2019، فارس مسدور، بشكوى رسمية لدى السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات، وتتعلق بالعراقيل والخروقات التي لاحظها على مستوى البلديات على حد تعبيره.

وأفاد مسدور بأن أول إشكال واجهه هو فرض الحضور الشخصي للمرشح، مشيرا إلى أن هذا الأمر يكاد أن يكون مستحيل حسبه، وأضاف ذات المتحدث في سياق آخر بأن التعيينات المتعلقة بالسلطة الوطنية لتنظيم الانتخابات على المستوى المحلي، تمت بأساليب لا تعكس نية الرغبة في أن تكون رئاسيات 12 ديسمبر نزيهة وشفافة، مبرزا بأن هناك رؤساء بلديات “يعينون بالهاتف من يريدون أن يكونوا أعضاء في اللجنة المحلية لتنظيم الانتخابات.

وأضاف الخبير الاقتصادي الذي سحب استمارات الترشح لرئاسة البلد، بأنه يرفض الأمر رفضا قاطعا، حيث من المفترض أن يكون المجتمع المدني والحراك الشعبي جزءا لا يتجزأ من هذه الترشيحات المحلية وحتى الوطنية في تشكيلة السلطة المستقلة لتنظيم الانتخابات، كاشفا عن أنه في بعض الولايات قد تم تعيين أناس مرفوضين شعبيا حسبه، مشيرا إلى أن بعضهم ينتمون إلى أحزاب سياسية في السابق.

توفيق .أ

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق