الحدث

الحجر المنزلي يطال المحلات دون “التواجد الفضولي” للمواطنين بالشوارع !

من خلال معاينة وضعية الشوارع الجزائرية، ومدى امتثال المواطنين لقرار الحجر الشامل بولاية البليدة، والحجر المنزلي ل 12 ساعة في ولاية الجزائر العاصمة، يبدو أن هذه القرارات المتخذة لمنع تفشي الفيروس الخطير “كورونا المستجد”، طالت فقط المحلات والأنشطة التجارية، دون أن تطال التواجد غير الضروري للمواطنين خارج منازلهم.

في بعض مدن ولاية البليدة التي خصتها قرارات المجلس الأعلى للأمن بالحجر الشامل ل 10 أيام، أي منع مغادرة المواطنين لبيوتهم إلا في حال شراء الغذاء والدواء أو الذهاب إلى المستشفى، خرج المواطنون منفردين لشراء الحاجيات من السوق، قبل أن يتجمعوا في الصبيحة بالشوارع بشكل عفوي، في مشهد يوحي بأن قرار الحجر الشامل شمل فقط المحلات ولم يستوعبه المواطن بعد.

وفي العاصمة، يبدو أن بعض المواطنين شرعوا في الخروج قبيل الساعة السابعة مساءا، وهو توقيت منع مغادرتهم لمنازلهم، حيث يقتني البعض الأغذية، في حين أن البعض الآخر يلتقي بالأصدقاء ويتبادل أطراف الحديث معهم، ما يعكس غياب الوعي الضروري من المواطنين لإجراءات الوقاية من انتشار فيروس الكورونا.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق