الحدث

انتقادات ضد شعابنة بعد “استخساره” الجنسية الفرنسية للاستوزار بالحكومة الجزائرية

وجه الجزائريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي انتقادات لاذعة للبرلماني عن الجالية سمير شعابنة، بعد رفضه التخلي عن الجنسية الفرنسية التي يمتلكها من أجل الاستوزار في حكومة جراد 2، أين منحت له حقيبة وزير منتدب لدى الوزير الأول مكلف بالجالية بالخارج.

ويمنع الدستور الجزائري تولي مزدوجي الجنسية لمناصب المسؤولية العليا في البلاد، على غرار رئيس الجمهورية والوزراء وغيرها، ما جعل سمير شعابنة المعين قبل 3 أيام كوزير في حكومة عبد العزيز جراد الثانية، يرفض التخلي عن الجنسية الفرنسية مقابل تولي هذا المنصب الهام في الدولة الجزائرية، ما اعتبره الجزائريون إهانة للجزائر وخدمتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق