الحدث

حريقين يلتهمان 22 هكتار من الصنوبر الحلبي بغليزان وتبسة

خلف حريقين منفصلين وقعا ببلدية بلعسل في غليزان وجبل أنوال في تبسة، إتلاف ما مجموعه 22 هكتار من أشجار الصنوبر الحلبي في ظرف 48 ساعة فقط.

وشب ليلة أمس حريق بغابة المكاحلية ببلدية بلعسل في غليزان،وأتلف زهاء 12 هكتارا من أشجار الصنوبر الحلبي، و5 هكتارات من الأحراش والحشائش،وهذا بالرغم من التدخل الفوري لوحدة الحماية المدنية المتمثلة في رتل مكافحة حرائق الغابات التي قامت بمجهودات جبارة بغية إخماد ألسنة اللهب،فيما فتحت مصالح الأمن تحقيقا لمعرفة أسباب الحريق.

من جهتها تمكنت مصالح الحماية المدنية بتبسة بالتنسيق مع الرتل المتحرك  ببكارية في تبسة من وقف زحف السنة اللهب على مستوى المساحات الغابية في جبل انوال بعد ان اتت النيران على مساحة 10 هكتارات من الصنوبر الحلبي .

وكانت  الوحدة الرئيسية للحماية المدنية الشهيد حشاني دوح ووحدة القطاع ببكارية مدعمة بالرتل المتحرك لمكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية ومصالح الغابات وعمال من مؤسسة تنمية السهوب قد تدخلت الجمعة  لأجل اخماد حريق،  شب بغابة على مستوى جبل أنوال بتبسة،حيث تم تسخير عتاد متمثل في 10 شاحنات اطفاء بمختلف الاحجام و03 سيارات اسعاف و03 سيارات إتصال وبتعداد بشري قدر ب 40 فرد بمختلف الرتب تحت اشراف مدير الحماية المدنية  المقدم دراوات الصادق مع  تسخير شاحناتي اطفاء و02 سيارتي إتصال وبتعداد بشري قدره 10 عمال من مصالح الغابات و08 عمال تابعين لمصالح تنمية السهوب وبعد عملية دامت الى غاية الساعة 21سا:40د من ليلة الجمعة الى السبت  تم اخماد الحريق بتسجيل خسائر مقدرة بـحوالي 10 هكتارات صنوبر حلبي واعشاب يابسة ومنذ الساعات الاولى من يوم 2020/07/04 عملية التغطية مستمرة على مستوى الغابة من طرف فرق التدخل الوحدة الرئيسية للحماية المدنية والرتل المتحرك. قصد القضاء على كل نقاط قد تتسبب في اندلاع السنة اللهب من جديد.

موقع الخبر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق