الحدث

محجوب بدة يهاجم سعداني وولد عباس ويشيد ببوشارب

 فتح القيادي البارز في جبهة التحرير الوطني ورئيس جمعية قدماء منتخبي الأفلان محجوب بدة، النار على الأمينين العامين السابقين للحزب العتيد عمار سعداني وجمال ولد عباس، مشيرا أن الأول قد أقر تقسيما خاطئا بلامركزية القرار في الأفلان، أما الثاني فقد فشل في الجمع بين المناضلين بعده، مؤكدا أن معاذ بوشارب بإمكانه النجاح في لم شمل الحزب العتيد مع فريقه الجديد.

 ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن بدة محجوب اليوم الأحد بخصوص التغييرات التي يشهدها الافلان، بأنه من الضروري أن تنطلق ديناميكية جديدة على مستوى الحزب، معتبرا أنه أصبح جسدًا بلا روح ولم يتم فعل أي شيء، وأردف يقول بأنه كان من الضروري القيام بقفزة عن طريق مغادرة القيادة القديمة والوصول الى فريق جديد حسبه، معتبرا بأن الأفلان مع هياكله القديمة التي تم حلها مؤخرا لم يكن في المسار الصحيح، حيث أن التقسيم الذي أقره عمار سعداني تبين أنه خطأ فادح، ولا يمكن للحزب أن يعمل مع العديد من مراكز القرار في كل ولاية، وهذا ما ظهر جليا في تعدد المسؤوليات وتعقيد عملية صنع القرار داخل جبهة التحرير الوطني، ما جعل الحزب يدفع الثمن في الانتخابات التشريعية لماي 2017.

 وأشار وزير العلاقات مع البرلمان بأن جمال ولد عباس فشل في الجمع بين المناضلين، في حين أن رئيس الحزب يحتاج إلى كل القوى التي يجب أن تكون ملتفة حوله، مؤكدا أن معاذ بوشارب يتمتع بثقة تامة بين المناضلين ويمكنه أن ينجح في لم شمل الحزب.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق