الحدث

بوشارب: التراكمات التاريخية التي صنعت وجودنا محورية بمناهج التربية

 طالب رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب بعدم تغريب المدرسة الجزائرية عن خصوصيتها، وفي نفس الوقت على ضرورة أن تواكب التطورات والتحولات الكونية ومواكبة والانفتاح على الثقافات والمعارف الأخرى، مبرزا بأن المدرسة تقع في قلب المشروع المجتمعي للجزائريين، المتمثل في برنامج رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، على اعتبار أن لها دور هاما في صناعة مواطن الغد.

 وأوضح بوشارب اليوم الاثنين خلال الكلمة التي ألقاها باليوم البرلماني حول المدرسة الجزائرية ” الاصلاح التعليمي و البدائل البيداغوجية”، أنه من الضروري التلازم بين التعليم والتطور المجتمعي بالحفاظ على الثوابت الوطنية والتراكمات التاريخية التي صنعت وجود الشعب الجزائري، مؤكدا بأن أهداف التربية والتعليم لا يمكن حصرها في التنمية الاجتماعية و الاقتصادية، وإنما تكمن في تعزيز الوحدة داخل الذات الجماعية، وتأخذ هذه المسألة أهميتها بعد حسم الرئيس بوتفليقة في قضية الهوية الوطنية الجامعة بمقتضى دستور 2016 على حد تعبيره.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق