الحدث

جمعية البركة تطلق حملة لإعادة تشييد فضائية الأقصى الفلسطينية

 أطلقت جمعية البركة للعمل الخيري والإنساني حملة إعلامية لدعم قناة الأقصى الفضائية، على إثر تدمير مقرها من طرف طائرات للكيان الصهيوني يوم 12 نوفمبر المنصرم، حيث تهدف هذه الحملة إلى نشر فكرة دعم القناة ماديا ومعنويا عند الجزائريين والتبرع لأجل إعادة تشييدها.

 وأفاد تقرير إعلامي من ذات الجمعية تلقى موقع البلد نسخة منه، بأنه “استجابة لنداء الحق، ودعما لصوت الصمود، تعلن جمعية البركة للعمل الخيري والإنساني إطلاق حملتها الإعلامية؛ حملة ” بدعمكم نبنيها” لدعم قناة الأقصى الفضائية، بعد أن قصفت مقرها الطائرات الحربية الصهيونية ودمرتها تماما بتاريخ 12 نوفمبر 2018″، مشيرة بأنها جمعية تعنى بالقضية الفلسطينية والقضايا العادلة في العالم.

 وأوضح نفس المصدر بأن هذه الحملة تقوم أساسا على نشر فكرة دعم القناة ماديا ومعنويا، والتبرع لأجل إعادة تشييدها، حتى يتمكن الفلسطينيون من إيصال صوتهم إلى جميع أصقاع العالم بغية تدويل قضيتهم، ونفي الزيف عنها، وكذا بغية فضح جرائم الاحتلال الاسرائيلي الغاشم والمزور للحقائق.

 للإشارة فإن قناة الأقصى الفضائية المشيدة منذ ما يزيد عن 11 عاما، تعتبر من بين الوسائل القليلة التي يعتمد عليها الفلسطينيون إعلاميا، وقد لعبت دورا هاما في كشف الحقائق وفضح الاحتلال وإحراجه، الأمر الذي دفعه لقصفها خمس مرات متوالية، كانت آخرها شهر نوفمبر المنصرم.

 وختم التقرير بدعوة كافة الشعب الجزائري الغيور على دينه والداعم لقضايا أمته، والذي يشهد له بحب فلسطين ودعم قضيتها ” ظالمة أو مظلومة “، للتبرع لدعم القناة حتى يسمع صدى الفلسطينيين في كل ربوع العالم.

       

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق