الحدث

مندوب السياحة بجربة، هشام المحواشي : على الجزائريين الحذر من وكالات وهمية تحتال على السياح

 حذر مندوب السياحة هشام المحواشي الجزائيين من عدم المغامرة و الحجز عند وكالات سياحية غير معتمدة لعدم تكرار سيناريو السنة الماضية بخصوص تعرض عائلات جزائرية للنصب و الإحتيال من قبل وكالات سياحية ، مما أكثر ضجة إعلامية كبيرة أخذت العديد من التأويلات و المنحنيات وشكلت نقطة سوداء في السياحة في تونس مما جعل الجهات الوصية تحركت لتوضيح سوء الفهم لهذه القضية.
  وأفاد هشام المحواشي خلال إستقباله للقافلة الوطنية للإعلام السياحي المنظمة من قبل الإتحاد الوطني للصحفيين الجزائريين أن المنطقة السياحية جربة إستقبلت أكثر من مليون سائح أي بمعدل 6500 ليلة مقضاة، من مختلف الجنسيات بإعتبارها وجهة سياحية بإمتياز حيث إستقبلت 17 ألف سائح جزائري بزيادة قدرها 10 بالمئة مقارنة بالسنة الفارطة ، كما أكد ذات المتحدث بأن مسؤولي السياحة بجربة يأملون أن يرتفع عدد السياح إلى 25 بالمئة و ذلك من خلال إستراتيجية تسوقية مبنية على تنويع المنتوج السياحي بالتنسيق مع كل الفاعلين في القطاع.
 ووجه ذات المتحدث دعوة رسمية لكل الفاعلين في الجزائر في المجال السياحي للإستثمار في تونس، مشيرا أنه ثم إتخاذ جميع الإجراءات لتسهيل عملية الإسثمار سواء تعلق الأمر بالبنية التحتية أو الضرائب وتوقع المتحدث أن تكون سنة 2019 سنة سياحية بإمتياز خاصة بعد الإستراتيجية التي تم تبنيها من أجل تنويع المنتوج السياحي و الترويج للسياحة على غرار السياحة الإستشفائية و الثقافية وسياحة المؤتمرات.
 أما فيما يتعلق بقضية الأسعار، أوضح المتحدث أن السوق يخضع لقانون العرض و الطلب و قانون السوق هو من يحدد الأسعار، داعيا الجزائرين إلى الحجز المبكر للحصول على أسعار تفاضلية .
 وإعترف المتحدث “صحيح الأزمة الإقتصادية أثرت على قطاع السياحة في تونس، لكن حاليا ثم تجاوزها بفضل السياسة الإستراتيجية المنتهجة فقد إستطاعت أن تسترجع جميع أسواقها بفضل المنتوج السياحي التونسي الذي يبقى مطلوب خاصة حيث ثم تسجيل زيارة ب40 بالمئة في عدد الوافدين و 47 بالمئة في عدد الليالي المقضاة .
 ويعتبر المنتوج السياحي التونسي مطلوب جدا خاصة في جربة، و ذلك لحكومة التونسيين في المجال السياحي أيضا نوعية الخدمات المقدمة و النزل التي بلغ عددها 15 نزل بطاقة إستيعاب 50 ألف سرير، كما تتوفر جربة على 21 مركز معالجة بمياه البحر مما يجعلها وجهة للسياحة الإستشفائية.
إيمان. لواس / تونس
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق