الحدث

الحكومة تبرر عدم عرضها لبيان السياسة العامة دون نفي إلغائه

 قدمت مصالح الوزارة الأولى تبريرات بشأن عدم عرض الحكومة لبيان السياسة العامة لنشاطها حتى الآن، مشيرة بأن هذا التأخر راجع إلى الرزنامة السياسية والدبلوماسية الجد مكثفة للوزير الأول أحمد أويحيى، على غرار استقباله من 16 إلى 18 من شهر ديسمبر الجاري نظيره لجمهورية كوريا، حيث لم تنفي الوزارة الأولى إلغاء عرض بيان السياسة العامة للحكومة من إدراجه قبل نهاية السنة.  
 وأفاد بيان توضيحي من الوزارة الأولى، بأنه “لقد أوردت بعض وسائل الإعلام معلومة مفادها أن رئاسة الجمهورية تكون قد طلبت من الوزير الأول عدم تقديم بيان السياسة العامة للحكومة أمام البرلـمان، كما أكدت نفس هذه الوسائل الإعلامية بأن هذا التقديم كان مقررا يوم 16 ديسمبر، وبهذا الشأن، فإن مصالح الوزير الأول تفند هذه الـمعلومة، وتؤكد أن مردّ هذا التأخر في عرض بيان السياسة العامة يكمن في الرزنامة السياسية والدبلوماسية الجد مكثفة، وعلى سبيل الـمثال، فإن الوزير الأول سيستقبل من 16 إلى 18 من الشهر الجاري نظيره لجمهورية كوريا”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق