الحدث

مقري: قرار حمس عن الرئاسيات خفي عن الجميع

 أشار الأمين العام لحركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، بأن “لا أحد يستطيع توقع موقف حزبه من الانتخابات الرئاسية القادمة، أو يحدد موقفه أو يميعه”، موضحا بأن حمس ستتخذ قرارها مباشرة بعد حسم رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لموقفه من استحقاق أفريل القادم.

وأفاد مقري اليوم الأحد في منشور له عبر صفحته الرسمية بافيسبوك، بأن “ليكن في علم من يهمه الأمر، ليس هناك من يحدد موقفنا بدلا عنا أو يستطيع أن يتوقعه، أو يميعه بإفراغ مبادراتنا وتمييعها بالنسبة لاستحقاق 2019، ستتخذ مؤسساتنا الموقف بناء على التطورات السياسية ومن أهمها إعلان رئيس الجمهورية الذي لا يفصله إلا أسايبع قليلة”.

 وطرح نفس المصدر عدد من التساؤلات، ”  هل يدعو الهيئة الناخبة أم لا؟ هل يعلن ترشحه أم لا؟ 
– هل يدعو إلى التأجيل أم لا؟ هل يطلب التوافق مع المعارضة على التأجيل أم لا؟ هل إعلان التأجيل يتضمن إصلاحات عميقة أم لا؟ هل التأجيل يحدد بزمن قصير في حدود سنة متفق عليه أم لا؟”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق