الحدث

الجزائر تنسق لحضور بشار الأسد قمة الجامعة العربية

كشف مصدر من الرئاسة التونسية في تصريح لوكالة سبونتينك الروسية عن وجود تنسيق بين عدد من الدول العربية، بينها الجزائر، لتقديم مقترح لرفع تجميد عضوية سوريا في الجامعة العربية.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن المصدر، الذي لم تذكر هويته، أن الرئيس التونسي، الباجي قايد السبسي، سيجري بدوره مشاورات خلال القمة الاقتصادية في لبنان، بشأن دعوة الرئيس السوري، بشار الأسد، إلى القمة العربية في تونس التي ستعقد في مارس المقبل.

وتأتي هذه الأنباء في الوقت، الذي تتواصل فيه التحضيرات والترتيبات للدورة الرابعة للقمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية، التي ستعقد في بيروت للمرة الأولى، في يناير المقبل، وفي ظل انقسام حاد في المواقف بين الفرقاء السياسيين حول توجيه دعوة رسمية إلى سوريا لحضور القمة.

وتجدر الإشارة أن الرئيس السوداني عمر البشير زار يوم الأحد العاصمة السورية دمشق والتقى الرئيس السوري ليكون أول زعيم دولة عربية يصل سوريا منذ 2011 تاريخ إندلاع الأزمة، وقد أشارت خطوة البشير لوجود حلحلة على مستوى موقف الدول العربية اتجاه النظام السوريب الذي دخل في عزلة منذ إندلاع ما يسمى بالربيع العربي.

من جهتها احتفظت الجزائر بعلاقاتها الديبلوماسية مع النظام السوري، وقد زار وزير الخارجية عبد القادر مساهل سوريا واستقبل من قبل الأسد، بالمقابل كان لاموقف الرسمي للجزائر يدعو دوما للحوار من أجل حل الأزمة السورية.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق