الحدث

سياسة جديدة للتكفل بالتلوث البلاستيكي

 كشفت وزيرة البيئة والطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، عن السياسة التي تبنتها الدولة الجزائرية إزاء التكفل بالتلوث البلاستيكي  من جذوره،  والتي اعتبرتها سياسة طموحة للتنمية الاقتصادية ترتكز على البيئة أولا ،وراحة المواطن ثانيا .

و جاء هدا ردا لسؤال شفوي محمد الكبير بمجلس الأمة  عن الإجراءات التي أعدتها الدائرة الوزارية للقضاء بصفة جذرية على ظاهرة انتشار النفايات البلاستيكية .

وأكدت الوزيرة من خلال ردها إن الجزائريين يستخدمون حوالي 5 ملايير كيس في السنة أو ما يعادل 180 كيس لكل مواطن في السنة ،  مما يتسبب تفاقم نسبة استغلال الجزائريين للأكياس البلاستيكية مقارنة بالدول الاخرى.

كما أشارت زرواطي إلى شعار الأمم المتحدة لليوم العالمي للبيئة 5 جوان 2018، “لنحارب التلوث البلاستيكي”، والذي أحيته الجزائر عبر تظاهرة جوارية كبرى، من خلاله وضع المخطط الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بمشاركة كل القطاعات والمجتمع المدني ،وانبثقت منه السياسة الوطنية للتسيير المدمج للنفايات التي تبنت في محاورها الأساسية الاقتصاد الأخضر التدويري.

حمادي أمال

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق