Uncategorized

ماكرون يقضي عيد رأس السنة مع الجنود الفرنسيين في أنجمينا التشادية

 ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ ﺇﻳﻤﺎﻧﻮﻳﻞ ﻣﺎﻛﺮﻭﻥ يتجه ﺧﻼﻝ ساعات من نهار اليوم السبت ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﺍﻧﺠﻣﻴﻨﺎ، من أجل قضاء ﻋﻴﺪ ﺭﺃﺱ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﻋﺴﻜﺮﻳﺔ فرنسية ﺗﻀﻢ ﺃﻟﻒ ﺟﻨﺪﻱ ﻓﺮﻧﺴﻲ، والذين ﻳﻘﻮﻣﻮﻥ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ ﺍﻟﺘﺸﺎﺩﻳﺔ ﻭﻣﻦ ﺿﻤﻨﻬﺎ تلك ﺍﻟﻤﺤﺎﺫﻳﺔ ﻟﻠﻴﺒﻴﺎ ﺿﻤﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﺮﺧﺎﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻃﻠﻘﺘﻬﺎ ﺑﺎﺭﻳﺲ ﻓﻲ ﺃوت 2014.

 ﻣﺎﻛﺮﻭﻥ ﺳﻴﺼﻞ ﻭﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺴﺆﻭﻟﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺍﻧﺠﺎﻣﻴﻨﺎ، ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺃﺭﺳﻞ ﻗﺼﺮ ﺍﻹﻟﻴﺰﻳﻪ ﻛﻞ ﻣﺎ ﻳﻠﺰﻡ ﻟﺤﻔﻞ ﺍﻟﻌﺸﺎﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﺳﻴﺠﻤﻊ ﺍﻟﺮﺋﻴﺲ الفرنسي ﻣﻊ 4500 ﻣﻦ الجنود الموجودين ﺑﻬﺪﻑ ﻣﻜﺎﻓﺤﺔ ﺍﻟﺘﻤﺮﺩ ﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺍﻟﺴﺎﺣﻞ ﺍﻷﻓﺮﻳﻘﻲ، ﺿﻤﻦ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺑﺮﺧﺎﻥ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺗﺼﻤﻴﻤﻬﺎ ﻣﻊ ﺍﻟﺒﻠﺪﺍﻥ ﺍﻟﺨﻤﺴﺔ ﺍﻟﻤﺤﺎﺫﻳﺔ ﻟﻠﺴﺎﺣﻞ، وﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺮﻑ ﺑـ ”ﺟﻲ 5″، ﻭﻫﻲ : ﺑﻮﺭﻛﻴﻨﺎ ﻓﺎﺳﻮ، ﺗﺸﺎﺩ، ﻣﺎﻟﻲ، ﻣﻮﺭﻳﺘﺎﻧﻴﺎ ﻭﺍﻟﻨﻴﺠﺮ.

 ﻭﺗﻘﻮﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺑﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺗﺸﺎﺩ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺎﻧﻲ ﺗﻬﺪﻳﺪﺍﺕ ﺑﺰﻋﺰﻋﺔ ﺍﻻﺳﺘﻘﺮﺍﺭ ﻏﺮﺑﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺣﺮﻛﺔ “ ﺑﻮﻛﻮ ﺣﺮﺍﻡ ” ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻴﺔ، ﻭكذلك من الشمال ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﺪﻭﺩ.

احمد علي احمد طه

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق