الحدث

زرواطي: 34 مليون طن من النفايات القابلة للرسكلة بالجزائر

 كشفت صبيحة اليوم الثلاثاء وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة فاطمة زرواطي في ندوة
صحفية عقدتها بمقر ولاية البليدة، عن وجود 34 مليون طن من النفايات القابلة للرسكلة إجمالا على المستوى الوطني، منها 13 مليون طن من النفايات المنزلية و ما شابهها.

 وأشارت زرواطي بأن هذا المخزون يمثل قيمة تقارب 40 مليار دج سنويا، و بإمكانه خلق ما يفوق100.000  منصب عمل، منها 40.000 منصب عمل مباشر، وهذا في ظل الدراسة التي أعدتها الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج للنفايات لأفاق 2035، والتي
مكنت من تحديد الرؤية الاقتصادية لتثمين هذا المخزون.

 وأضافت نفس المسؤولة على هامش افتتاح الجلسات الوطنية حول البيئة والاقتصاد التدويري بمقر ولاية البليدة، بأن هذه الدراسة تنبئ ببلوغ 70 مليون طن من
النفايات سنة 2035، لافتة إلى أن رسكلة النفايات بالجزائر تبقى بنسبة ضئيلة جدا، وبأن الجزائر اليوم لا تريد لنفسها العيش في معزل عن الديناميكية العالمية، أين أصبح الاقتصاد التدويري ضمن اهتمامات الاستراتيجية الوطنية للبيئة والتنمية المستدامة، والتي حظيت بمكانة خاصة ضمن مخطط العمل الوطني للبيئة والتنمية المستدامة.

 وحثت نفس المتحدثة على إعادة النظر في القانون 19/01، والمتعلق بتسيير النفايات
و مراقبتها و إزالتها، وكذا تكييف المنشآت وكيفية تسيير المؤسسات بما يتوافق مع المتطلبات الاقتصادية الجديدة، مشيرة بأنه يستلزم تسجيل طريق مبتكر يأخذ بعين الاعتبار مستلزمات القدرة التنافسية وضروريات الاستدامة، ويستجيب للتحديات الوطنية والعالمية، مردفة تقول بأنه لا بد من خلق إطار عام للنشاط الاقتصادي القائم على تشجيع المؤسسات التي تحترم البيئة، وكذا إلى تعزيز الفروع التي تعطي الأولوية للتنوع الاقتصادي وخلق مناصب عمل جديدة .
هاجر.تاجي

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق