الحدث

أفلان بوشارب يفتح حربا على صفحات الحزب بالفيسبوك

 تبرأ حزب جبهة التحرير الوطني من كل الصفحات الناطقة بإسمه عبر مواقع التواصل الإجتماعي، حيث أشار رئيس ديوان معاذ بوشارب، في تصريح لموقع “كل شيء عن الجزائر” اليوم الخميس 27 ديسمبر:” نحن بصدّد توجيه رسالة إلى الجهات المعنية (مصالح الأمن) للتحري وغلق المواقع التي تنتحل صفة حزب جبهة التحرير الوطني”.

 وأوضح نذير بولقرون أن “الحزب لم ينشر أي رسالة بإسم منسق القيادة الجديدة للأفلان، وأنه لا يعلم من قام بنشرها”، مضيفًا “الموضوع الذي كتب لا يمت بصلة لموقف حزب لأفلان”، مؤكدًا ” حزب جبهة التحرير الوطني يدعم الرئيس بوتفليقة رئيس الحزب… دعمه في الماضي ويدعمه اليوم وغدًا ويُرافق برنامجه ويُجسده ميدانيًا”.

 ولكن اللافت في القصة أن الرسالة التي نشرت على موقع الأمانة العامة لحزب جبهة التحرير الوطني، وايضا عبر الموقع الرسمي للحزب اليوم هي نفسها التي نشرت قبل نحو 4 سنوات بمناسبة رئاسيات 2014، بإسم عمار سعداني عندما كان أمينًا عامًا للحزب.

 ولعل السؤال الذي يُطرح اليوم، من قام بإعادة نشر رسالة عمار سعداني بإسم معاذ بوشارب، وفي هذا التوقيت بالذات، وهل هو من داخل الحزب أم من خارجه؟.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق