الحدث

هذه 14 مقاطعة إدارية جديدة بالعاصمة والبليدة وعنابة وقسنطينة ووهران

 كشف مصدر عليم لموقع “البلد”، تفاصيل الولايات ال 14 المنتدبة التي استحدثها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مؤخرا، والتي مست 5 ولايات كبرى بالجزائر، بعد أن عرفت تجمعات سكانية كبيرة فيها.

 وأفاد نفس المصدر بأن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، قد وقع على مرسوم رئاسي يتضمن استحداث 14 مقاطعة إدارية جديدة، وذلك بكل من ولايات الجزائر و البليدة وقسنطينة وعنابة و وهران، موضحا بأنه “تواصلا مع السياسة الرشيدة التي وضعها الرئيس بوتفليقة لتهيئة الاقليم وتحقيق تنمية متوازنة وشاملة، وإيمانا بالاعتماد على نظرة استراتيجية استشرافية وشاملة لتهيئة الإقليم، من أجل أن يضطلع بمسؤولياته التنموية كاملة ويستجيب لتطلعات المواطنين في إقلاعة تنموية حقة للمدن والولايات، تم التوقيع على المرسوم الرئاسي رقم 18-337 المؤرخ في 25 ديسمبر 2018، والمتضمن إحداث مقاطعات إدارية في المدن الكبرى وفي بعض المدن الجديدة وتحديد قواعد تنظيمها وسيرها.

 ويخص هذا المرسوم الذي سيدخل حيز التطبيق فور صدوره في الجريدة الرسمية، التجمعات السكنية الكبيرة التي عرفت في الآونة الأخيرة تطورا عمرانيا ملحوظا، ويتعلق الأمر بكل من بوعينان (البليدة)، سيدي عبد الله (الجزائر)، ذراع الريش (عنابة) و علي منجلي (قسنطينة)، كما يخص كذلك على اعتبار الحرص على جعل المدن الكبرى التقليدية في قلب هاته المقاربة، كل من الخروب وزيغود يوسف وحامة بوزيان ومدينة قسنطينة (بولاية قسنطينة) وعين الترك و أرزيو وبئر الجير والسانية و واد تليلات ومدينة وهران (بولاية وهران)، والتي ستتنظم في شكل مقاطعات إدارية باختصاص إقليمي محدد، سيسمح من دون شك بتجاوز الإشكالات المطروحة في تأطير وتسيير التجمعات السكانية الكبرى، أين سيكيف تنظيمها لاحقا.

 وأشار نفس المصدر بأن هذا القرار يتزامن مع قرار سابق لرئيس الجمهورية، والقاضي بترقية بلديتي الدبداب وبرج اعمر ادريس بولاية إيليزي لمصاف دوائر، وهو ما من شأنه تحفيز الدور الاستراتيجي لهذين التجمعين في تنمية هذه المنطقة الحدودية الهامة، وذلك وفق خطة محكمة ومتناسقة، والتي من المرتقب استكمالها بالانتقال إلى مراحل مقبلة ستخص ولايات الهضاب العليا والولايات الشمالية الأخرى، بما يتناسب مع توجهات المخطط الوطني لتهيئة للإقليم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق