Uncategorized

سكان بوقرة ينتظرون استكمال الخطوط بعد فرحة المحطة الجديدة

 تنفس سكان مدينة بوقرة الواقعة شرق ولاية البليدة الصعداء، بعد دخول المحطة الجديدة لنقل المسافرين بالبلدية حيز الخدمة، ما ساهم في اتضاح سير خطوط النقل لمختلف الوجهات، سيما خطوط بوقرة نحو الأربعاء وبراقي والبليدة، والتي تعرف إقبالا كبيرا من المواطنين عبرها.

 وكشف هذا المشروع الجديد الذي دشن في الفاتح من شهر نوفمبر المنقضي، ودخل الخدمة قبل حوالي أسبوعين من اليوم، عن وجود ندرة في الحافلات بثلاث خطوط نقل، ويتعلق الأمر بالخطوط من بوقرة نحو بوفاريك وبومعطي ومحطة 02 ماي، حيث رغم وجود موقف خاص بها، إلا أن عدد الحافلات التي تضمن النقل إليها لا يتجاوز الحافلة الواحدة بكل خط، إن لم نقل أن العدد منعدم نهائيا.

 ومن بين أهم العراقيل التي تحول دون اتسام هذه المحطة بالحركية المأمولة منها، هو تواجدها بعيدا عن التجمعات السكانية الكثيفة في بوقرة بحوالي 1 كم، غير أن المجلس الشعبي البلدي لبوقرة، قد درس على مستوى لجنة النقل التابعة لمصالحه، فتح خطي نقل من حي المراكشي وحي 630 مسكن إلى غاية هذه المحطة الجديدة للنقل.

 وكشفت مصادر محلية لموقع “البلد”، عن أن الحافلات التي ستشتغل عبر خطي مراكشي و630 مسكن، ستمر عبر محطات توقف في أحياء المربوني وحمام كوكونة والنصر ومطلاوي، من أجل ضمان نقل الزبائن من مختلف التجمعات السكنية الكثيفة ببوقرة نحو المحطة الجديدة للمدينة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق