وثائق

المشرفون التربويون يقررون العودة للاحتجاج

 أفاد بيان إعلامي من التنسيقية الوطنية للمشرفين التربويين، تلقى موقع “البلد” نسخة منه، بأنه “احتراما منه لمبدأ التواصل الدائم مع قواعده وانطلاقا من تقيده التام بالتزاماته الأخلاقية النضالية و مواصلة منه لخطة العمل المنتهجة و التي باشرها المكتب الوطني للتنسيقية الوطنية للمساعدين و المشرفين التربويين و المتمثلة في دوريات نضالية انطلقت من الشرق لتستقر في الندوة الثانية بولايات الوسط الجزائري والعمل على مواصلتها إلى كل ربوع الوطن حاملة في طياتها الأمل المنشــودفي وضع حد لسياسة التماطل و المماطلة و الإقصاء المتعمد و التهميش الممنهج و ميزان الكيل بمكيالين الممارس على المساعد و المشرف التربوي.

واعترافا منه بأن لكل مبدع إنجاز ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، يتشرف المكتب الوطني التقدم إلى كل الزملاء الأفاضل والفُُضليات في الأمانة الولائية للنقابة الوطنية لعمال التربية لولاية البليدة والتنسيقية الولائية للمساعدين والمشرفين التربويين لذات الولاية بأخلص عبارات الشكر والتقدير على حسن الاستقبال وكرمالضيافة، فمن أي أبواب الثناء سندخل وبأي كلمات العرفان نُعبر عن كل لمسة في سبيل إنجاح هذا الحدث.

في ندوة حضرها معظم ولايات الوسط سادها المستوى الراقي في النقاش والجودة العالية في إبداء الرأي والرأي الآخر وقوة الطرح وفعالية الشرفاء والشريفات في تشريح واقع المساعد والمشرف التربوي وكذاالرؤية السديدة والثاقبة لمتطلبات الوضع الراهن وتطلعات مستقبل المسار المهني لفئتنا،والعزيمة القوية لرفع التحدي من أجل النهوض بسلكنا.

وبعد النقاش الجاد والبناءوتبادل الرؤى وإبداءالاقتراحات، خلص الحاضرون بالإجماع إلى واجب المحافظة على المكتسبات التي لا رجعة فيها ولا تنازل عنها بأي شكل من الأشكال، كما هو الحال التأكيد على عدم الانصياع وراء كل الأصوات المغرضة التي تحاول بين الحينة والأخرىالتشويش وزرع الخوفوالعمل على بث الشك وإحباط معنويات الزملاء والزميلات من خلال خرجاتهم الكاذبة.

إلى هنا وبعد كل الذي قيل وبعد أن أكد الجميع على أنه قد منح لوزارة التربية الوطنية الوقت الكافي وزيادة، غير أنها وككل مرة تواصل سياستها النكـــراءاتجاه فئة المساعدين والمشرفين التربويين وعدم وفائها بتعهداتها التي نَعُدُّ على رأسها:

* القضاء التام للرتب الآيلة للزوال (مساعدومساعد رئيسي للتربية).

* محاولتها الاعتداء الصارخ على القانون في تطبيق المرسوم الرئاسي 14-266.

* موقفها من معالجة اختلالات القانون الأساسي وتعاملها الغامض مع الملف المقدم من طرف التنسيقية الوطنية بخصوص ذلك.

وعليه سجلنا المطالبة الملحة والإصرار على العودة القوية للاعتصامات الميدانية الوطنيةفي القريب العاجل إلى غاية تحقيق كل المطالب المرفوعة.

و في الأخير يستوجب على الزملاء و الزميلات الإيمان أن الحقوق تأخذ و لا تعطى و كما و لابد لنا أن نرفع مستوى التحدي في وجه كل من تُسول له نفسه القفز على شرعية قضيتنا و لنرسم صورة للمستقبل مُفعمة بالأمل لتحقيق المزيد من المطالب و الحفاظ على جميع المكاسب”.

اظهر المزيد

‫2 تعليقات

  1. نشكر القائمين على الموقع الإخباري على التغطية المتميّزة للبيان الأول للسنة الجديدة 2019 والتي نشرته التنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين والذي جاء كخلاصة موجزة لمخرجات ملقتى المساعد والمشرف التربوي الواقع والتحديات الذي احتضنته أمانة البليدة والذي خلص إلى أنّ الواقع المهني المر للمساعدين والمشرفين التربويين ينــــــــــــــــــذر بانتفاضة تربوية تهزٌّ السّلم التربوي….وعلى الوزارة قراءة البيان وما بين ثناياها تجنيبا للقطاع ويلات الإضرابات والإضطرابات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق