Uncategorized

مرضى “الثلاسيميا” يسعون لتأسيس جمعية “مريم” الوطنية

بادر مرضى الثلاسيميا وفقر الدم المنجلي لتكوين جمعية وطنية تخدم احتياجات المرضى، يكون مقرها بالجزائر العاصمة، تحت إسم جمعية “مريم” لمرضى الثلاسيميا ودريبانوسيتوز (أكاتسوكي).
وأوضح في هذا الصدد محمد رباحي الذي كان سباقا لفكرة إنشاء الجمعية، أن الغرض منها هو التعريف بهذا المرض الذي يجهله الكثيرون، إضافة إلى أن التوحد ضمن جمعية يساعد على القيام بحملات تحسيسية من أجل إقناع الناس بالتبرع بالدم لهذه الفئة، مضيفا في ذات السياق أن الجمعية الآن تضم 36 عضوا، يمثلون عدة ولايات من الوطن، وأن العائق الوحيد الذي حال دون انطلاق نشاط الجمعية لحد الآن، هو عدم توفر مقر، وهذا راجع حسبه لتكاليف الإيجار المرتفعة، إضافة إلى غياب متطوعين في هذا الشأن.
في حين أكد محمد سايغي وهو كذلك من بين المبادرين لتأسيس الجمعية، بأنها ستمكن من إقتناء الأدوية الضرورية للمرضى من خلال التبرعات، ومن جهة أخرى دعا المواطنين إلى التبرع بالدم، معبرا عن حاجة المرضى الماسة إلى كميات الدم، يقول في هذا الصدد “متبرع واحد بإمكانه إنقاذ حياة أربعة أشخاص، باعتبار أن الدم يحتوي على أربعة مكونات، هذا لو إفترضنا أن كل شخص بحاجة إلى مكون”.
منال. بيزاري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق