الحدث

الأفلان: سنؤيد أي اسم يختاره بوتفليقة لرئاسة مجلس الأمة

 نفت جبهة التحرير الوطني، الأخبار المتداولة بخصوص اعتراضه على إعادة تعين عبد القادر بن صالح على رأس الغرفة العليا للبرلمان (مجلس الأمة)، والمنتمي إلى التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقوده الوزير الأول أحمد أويحيى.

 ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن نذير بولقرون رئيس ديوان القيادة الجديدة للحزب العتيد، اليوم الثلاثاء 15 جانفي، بأن الأفلان ملتزم بالقرارات التي يتخذها رئيس الجمهورية، لأنه المخول بتعين رئيس مجلس الأمة، وليس للأفلان دخل في ذلك.

 وأشار نفس المتحدث إلى أن ” لا يمكننا الاعتراض على أي إسم، وإن قرر الرئيس تعيين عبد القادر بن صالح فسنُؤيده”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق