الحدث

ولاية الجزائر تكذّب استيراد أوشحة الأميار

كذبت ولاية الجزائر، في بيان لها، اليوم، استيراد أوشحة رؤساء المجالس الشعبية البلدية من فرنسا، وهي الفضيحة التي فجرها النائب البرلماني المحسوب على حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، عثمان معزوز.

وأوضح بيان ولاية الجزائر، المنشور في الصفحة الرسمية بموقع فايسبوك، أنه “يتم منذ يوم أمس تداول معلومات خاطئة و مغلوطة، بخصوص الوشاح الشرفي لرؤساء المجالس الشعبية البلدية، أختير لها ظرف الاحتفاء باليوم الوطني للبلدية بغرض الاساءة لشخص رئيس البلدية و لصورة الجماعات المحلية معا”.

وأضاف نفس المصدر “للتوضيح فإن الوشاح الشرفي لرؤسات المجالس الشعبية البلدية، تم إقتناؤه من طرف مصالح ولايات الجمهورية من مؤسسة الألبسة ولوازم النوم، التابعة لوزارة الدفاع الوطني الكائنة بالخروبة بولاية الجزائر”

وكان النائب البرلماني، عثمان معزوز، قد كشف في حسابه الرسمي عبر موقع “الفايسبوك”، أمس، عن استيراد أوشحة الأميار من فرنسا، مضيفا أن “السلطات أمرت رؤساء البلديات، بتغليف الأوشحة تفاديا لمعرفة البلد المستوردة منه”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق