الحدث

نقابات التربية تتمسك “بزلزلة” القطاع بعد غد الاثنين

 أعلنت نقابات التربية المشكلة للتكتل، تمسكها بالاضراب المزمع تنظيمه يوم 21 جانفي الجاري، معتبرة رد فعل وزارة التربية بالسطحي أمام مطالب شركائها الاجتماعيين، وذلك قبل 24 ساعة عن اجتماع فاصل لها لتحديد مصير الاضراب وكيفية تنظيمه.

 وأفاد بيان من ذات التكتل اليوم السبت، بأن “اللقاءات الثنائية التي دُعيت إليها نقابات التكتل في قطاع التربية للحوار على إثر الإشعار بالإضراب، لم ترق إلى مستوى تطلعات الأسرة التربوية والنقابات الممثلة لها، حيث تميزت ردود وزارة التربية الوطنية على المطالب المرفوعة بالسطحية، خاصة فيما يتعلق بالملفات الاجتماعية-المهنية والبيداغوجية التي قوبلت بمجرد وعود من طرف مسؤولي القطاع، دون تحديد رزنامة زمنية وآليات واضحة لتنفيذها”.

 وأكدت نقابات التكتل “استمرارها في الدفاع عن قضاياهم، وتجدد دعوتها لوزارة التربية إلى حوار جاد، يفضي إلى إجابات دقيقة وواضحة على المطالب والانشغالات المذكورة في الإشعار بالإضراب المودع لديها”.

 كما أعلنت عن تمسكها ب الإضراب الوطني ليوم 21 جانفي 2019، والذين من المرتقب أن يتبع بوقفات ولائية أمسية يوم 22 جانفي 2019 أمام مديريات التربية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق