Uncategorized

“الحراقة” يدفعون إيطاليا لفضح النهب الفرنسي الممنج لإفريقيا

 دفع التدفق الرهيب للمهاجرين غير الشرعيين إلى إيطاليا، إلى اشتعال أزمة دبلوماسية بين روما وباريس، فضحت فيها ايطاليا النهب الممنهج الذي تمارسه زميلتها بالاتحاد الأروبي لخيرات القارة السمراء.

 فبعد اتهام لويجي دي مايو، وهو نائب آخر لرئيس الوزراء الإيطالي، باريس بإشاعة الفقر في أفريقيا والتسبب في تدفق المهاجرين بأعداد كبيرة إلى أوروبا، استدعت الخارجية الفرنسية السفيرة الإيطالية، كما لم تتوقف الأزمة هنا، بل واصل نائب رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الثلاثاء، التصريحات النارية ضد باريس، موضحا بأن فرنسا لا ترغب في تهدئة الأوضاع في ليبيا التي يمزقها العنف، بسبب مصالحها في قطاع الطاقة، بحسب وكالة رويترز.

وقال سالفيني للقناة التلفزيونية الخامسة ”في ليبيا.. فرنسا لا ترغب في استقرار الوضع، ربما بسبب تضارب مصالحها النفطية مع مصالح إيطاليا“.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق