الحدث

زرواطي تتباحث تطوير الشراكة مع الصين في الاقتصاد التدويري

 استقبلت وزيرة البيئة و الطاقات المتجددة فاطمة الزهراء زرواطي، سفير جمهورية الصين الشعبية بالجزائر لي ليان، اليوم الأحد 27 جانفي 2019 على مستوى مقر الوزارة، حيث تباحث الطرفان سبل بحث وتطوير الشراكة بين البلدين في مجال البيئة والطاقات المتجددة، سيما وأن الصين الشعبية تعتبر أول دولة إعتمدت على الإقتصاد التدويري، هذا الأخير الذي توجد الجزائر في صلب التحضير له.
 من جهتها أشادت الوزيرة زرواطي في تصريح صحفي لها على هامش اللقاء، بالتعاون الجزائري الصيني في مجال البيئة و الطاقات المتجددة، مشيرة بأنه يأتي في إطار العلاقات المتميزة بين البلدين، وخاصة أن الصين الشعبية ستكون ضيفة الشرف في الطبعة الثانية لصالون الدولي للبيئة و الطاقات المتجددة، والمزمع انعقاده ما بين 07 إلى 10 مارس 2019، بالإضافة إلى الإستفادة من ريادة الصين الشعبية في الطاقات المتجددة، و كونها أول دولة إعتمدت على الإقتصاد التدويري، سيما وأن الجزائر في صلب التحضير لهذه الرؤية الجديدة من خلال الجلسات الوطنية للبيئة و الإقتصاد التدويري 25 و 26 فيفري 2019، و التي يتمحور الغرض منها في تأسيس مرحلة مهمة وجديدة في ظل التحديات الجديدة بالنسبة للتغيرات المناخية، و هذا لن يكون إلا بالإعتماد على الإقتصاد البديل النظيف خارج المحروقات و الإقتصاد التدويري.
 وأضافت ممثلة الحكومة بأن ” هذه الشراكة ستكون وثبة قوية في مستقبل واعد لبلدين تجمعهما علاقات أكثر من متميزة، بعد الإحتفال بالذكرى الستين لإقامة علاقاتهما الدبلوماسية، من خلال الشراكة القوية في جميع المجالات خاصة قطاع البيئة و الطاقات المتجددة”.
 من جهته أكد سفير الصين الشعبية في الجزائر لي ليان، على استعداد بلاده للتعاون مع الجزائر في مجال البيئة و الطاقات المتجددة، بعد أن عبر الطرفين عن رضاهما، مضيفا “نحن نعتقد ان هناك إمكانيات كبيرة في المستقبل في التعاون الصيني و الجزائري، و نحن مستعدون لتعزيز ذلك في مجال البيئة و الطاقات المتجددة، و مستعدون للإستفادة من تجارب و خبرات الجزائر في هذا المجال”، معبرا عن سعادته لكون بلاده ضيف شرف في الصالون الدولي للبيئة والطاقات المتجددة في طبعته الثانية، بعد تكليل طبعته الاولى بالنجاح.
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق