الحدث

غول يدافع عن بن يونس ويتوعد مقري

دافع عمار غول على “الحدة المنخفضة” التي يتميز بها خطاب الحركة الشعبية الجزائرية في دعوة الرئيس بووتفليقة لترشح لعهدة خامسة، مقارنة بشركاء الأمبيا في التحالف الرئاسي الرباعي، مبرزا في تصريحات إعلامية له اليوم الاثنين، على هامش استقباله للسفير الاسباني بمقر حزبه في دالي براهيم، بأن لكل حزبه طريقة في التعبير عن الدعم، وبأن تاج يحترم خطابات الأحزاب الأخرى بما فيها الأحزاب المعارضة، ولا يمكن أن يعلق على خطاب حزب زميل له في التحالف الرئاسي مكانه، موضحا بأنه خلال أيام قليلة سيكون هنا اجتماع للتحالف الرباعي لأحزاب الموالاة، وسيخرج المجتمعون بموقف وخطاب موحد من أجل المشاركة بالرئاسيات بكل قوة.

 ورفض عمار غول الرد على تصريحات رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، والتي أشار فيها بأن “عهد الرئيس بوتفليقة قد ولى والجزائر مقبلة على مرحلة جديدة”، موضحا بأن حزبه يؤمن بأنه في الديمقراطية وحرية التعبير وتعدد الآراء، كل شخص حر في تصريحاته، لكن عليه كذلك تحمل مسؤولية تصريحاته أمام الأمة والوطن، والحملة الانتخابية للرئاسيات قريبة الحدوث، وعلى الجميع أن يتجند ويحضّر زاده ويعرض سلعته، والشعب سيختار بكل ديمقراطية وشفافية على حد تعبيره.

بوتفليقة مرشحنا والتحالف سيجتمع قريبا

 وجدد عمار غول دعوة حزبه لخيار ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة، مفيدا بأن “مرشح تاج حاليا هو المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وإذا وقعت مستجدات فلكل حادث حديث”، في سياق إجابته عن سؤال حول المرشح البديل للرئيس بوتفليقة في حال رفض ذلك.

 وأشار نفس المتحدث بأن اجتماع أحزاب التحالف الرئاسي مرتقب خلال الأيام القليلة القادمة، من أجل الخروج بإعلان واحد عن الرئاسيات، كاشفا عن أن هيئة التنسيق لهذه الأحزاب ستتناول في اجتماع لها بمقر تاج بعد اجتماع رؤسائهم، لمختلف القرارات والمقترحات لاجتماع قادة التشكيلات السياسية الأربعة.

الهزل مرشحي الرئاسيات إضفاء فني للعرس الديمقراطي

 اعتبر عمار غول بأن التصريحات الهزلية الكوميدية التي أطلقها العديد من المترشحين المحتملين للرئاسيات، من الذين سحبوا استمارة الترشح، هو بمثابة إضفاء للطابع الفني للعرس الديمقراطي المرتقب بالجزائر في 18 أفريل القادم، مفيدا بأن “العرس فيه تنوع للطبوع، ونود صنع جو ديمقراطي ومرح بمناسبة حدث 18 أفريل 2019، وهناك في العرس من يغني ومن يرقص ويعزف العود، ومرحبا بمن سيعطينا نكهة العرس بهذه الانتخابات”.

100 مرشح يؤكد انفتاح اللعبة الديمقراطية بالرئاسيات

 وأشار غول بأن سحب أكثر من 100 مواطن لاستمارة الترشح، يدل على أن اللعبة الديمقراطية في الرئاسيات مفتوحة، ويفند ما تم ترويجه عن وجود غلق للعمل السياسي بالجزائر، منتقدا من يشارك بالرئاسيات ويعتقد بوجود غلق سياسي، حيث أن “المشكل فيه وليس في الساحة السياسية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق