وثائق

ثلاث نقابات تهدد بمقاضاة سونلغاز والاحتجاج بوسط العاصمة

 لوحت ثلاث نقابات مستقلة بمجمع سونلغاز بتنظيم وقفة إحتجاجية وإعتصام أمام البريد المركزي الأيام القادمة، مصحوب بحملة وطنية و تحريك دعاوي مختلفة أمام القضاء ضد شركة سونلغاز، احتجاجا منها على تسريح 11 قياديا نقابيا من العمل، بسبب ممارسة حقهم في الإضراب.

 وأفاد بيان مشترك من النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء و الغاز، والنقابة الوطنية لقطاع الصناعات، والنقابة الوطنية لعمال الطاقة، تلقى موقع “البلد” نسخة منه، بأن “النقابات الممضية أدناه تذكر الحكومة الجزائرية بالمأساة التي يعيشها 11 نقابيا من شركة سونلغاز ذنبهم الوحيد هو عملهم النقابي المنصوص عليه في دستور الدولة.
تمر أكثر من سنتين على تسريح قيادات نقابية من شركة سونلغاز و لا جهة مسؤولة في الدولة تحركت لرفع الغبن عن هؤلاء المسرحين ، بالعكس فكل الوسائل استعملت لقمعهم و تكميم أفواههم ابتداءا من السلطة الأمنية التي تعتقلهم في كل مناسبة يحتجون فيها و امتدادا لاستعمال القضاء و إدانات بالسجن لترهيبهم و ترعيب أسرهم و ذويهم.
إن المسرحين لم يعودوا يأبهون بحجم التهديدات و كلهم عزم لافتكاك حقوقهم بالطرق السلمية المكفولة في القانون كما أنهم يدعون كل فئات الشعب للتضامن معهم و الوقوف بجنبهم خلال هذه المحنة التي تمر بها أسرهم.
نؤكد بأننا سنخرج مرة ثانية في وقفة إحتجاجية و إعتصام أمام البريد المركزي الأيام القادمة مصحوب بحملة وطنية و تحريك دعاوي مختلفة أمام القضاء ضد شركة سونلغاز.
نناشد المجتمع المدني و كل القوى السياسية و ممثلي الشعب للمساندة و الوقوف بجانب النقابيين المسرحين من شركة سونلغاز خصوصا و أن مستوى التهديدات بالسجن أصبح أمر معتاد بسبب المطالبة بالحقوق و نتيجة لكل من يطلب حقه في هذا الوطن”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق