الحدث

الأرسيدي: كثرة المترشحين هو تسابق للمرضى على الشهرة!

 اعتبر رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس، أن الكم الهائل للجزائريين الذين سحبوا استمارات الترشح للرئاسيات القادمة، ما هو إلا تسابق لمرضى نفسيين على الشهرة والظهور أمام شاشات التلفزيون.

 وأفاد بلعباس اليوم الجمعة بأن الكم الهائل للمترشحين للرئاسيات القادمة، يؤكد بأن هناك قناعة لدى الجزائريين انه لن تكون هناك انتخابات بالمعنى الحقيقي، وهو ما دفع بالكثير ممن لديهم مشاكل نفسية يستغلون هذه الفرصة للظهور على شاشات التلفزيون حسبه، مبرزا بأن وجود وسائل إعلام تعمل على نشر تلك “الكرنفالات” التي تقام أمام وزارة الداخلية، قد ساعد هؤلاء المرضى على ذلك على حد تعبيره.

 من جهة أخرى يتجه الأرسيدي نحو مقاطعة الرئاسيات القادمة، وهو الذي سيفصل في قرار المشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة مساء اليوم الجمعة، حيث يوحي خطاب رئيس الحزب محسن بلعباس على ترجيح خيار المقاطعة، والذي قرأه صبيحة أمس الجمعة بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للمكتب الوطني، والذي أكد فيه أن الجزائريين مقتنعون بأنه لا توجد رئاسيات بالمعنى الحقيقي، وأن المترشحين أنفسهم يعلمون أنه سوف يكون هناك تزوير كبير حسبه، متسائلا عن المنطق الذي استندوا إليه في تقدمهم للمشاركة فيها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق