الحدث

الأفافاس يتمسك بالحشد للمقاطعة خلال حملة الرئاسيات

رفض المكلف بالإعلام في جبهة القوى الاشتراكية، يوغرطة عبو، التعليق على تصريحات أحمد أويحيى بشأن تعامل “الدولة” مع مقاطعي الانتخابات الرئاسية، مؤكدا بأن الأفافاس يهدف إلى توسيع رقعة المقاطعين لاستحقاقات 18 أفريل.

 ونقل موقع “سبق برس” عن عبو بأن تهديدات أحمد أويحيى ،اليوم، الموجهة إلى مقاطعي الانتخابات الرئاسية لا تعني أقدم حزب معارض في أي شيء، مضيفا: “قيادة الأفافاس ماضية في تنفيذ القرارات التي اتخذت في المجلس الوطني الأخير”.

وفي السياق، قال القيادي في حزب الراحل الدا حسين، “إن جبهة القوى الاشتراكية، سيعمل بشكل مكثف على هذه الفكرة، وسيطالب بقاعات لعرض مشروعه وفكرته، وإن تم رفض الطلب، سيلجأ إلى مقرات الحزب والساحات العمومية عبر 48 ولاية”.

ووصف عبو يوغرطة، الموعد الإنتخابي القادم  بـ”المهزلة التي لن تضيف أي شيء للساحة السياسية بالجزائر ” مؤكدا أن جبهة القوى الاشتراكية لن تنتظر أي جديد من هذه الإنتخابات وهو سبب مقاطعة الحزب لها وحث المواطنين على مقاطعتها.

وأعلن الأفافاس في وقت سابق، مقاطعة الإنتخابات الرئاسية ليوم 18 أفريل القادم، مقررا في الوقت ذاته تحضير حملة شعبية ميدانية، لحث المواطنين على مقاطعة هذه الاستحقاقات.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق