الحدث

وزارة الدفاع تنفي اعتقال ضباط سامين وتذكّر بحقها في المتابعة القضائية

كذبت وزارة الدفاع الوطني، خبر اعتقال مصالحها لـ13 ضابطا ساميا، مؤكدة بأنه لا يوجد أي شخص رهن الاعتقال بسبب رئاسيات 18 أفريل.

وأوضحت الوزارة، في رد نشرته جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية، اليوم، ، بأنه لا يوجد أي ضابط رهن الاعتقال بسبب الرئاسيات كما جاء في مقال نشرته نفس الجريدة في عددها الصادر أمس تحت عنوان “13 ضابطا ساميا رهن الاعتقال”.

وفي السياق ذكرت وزارة الدفاع الوطني، بأنها تملك حق الرد عن طريق مصالحها على كل المعلومات المغلوطة التي يتم تروجيها في وسائل الإعلام، سيما تلك التي تمس صورة الجيش الوطني الشعبي.

وفي الأخير أكدت وزارة الدفاع  الوطني في ختام نص التكذيب، بأنها تحتفظ في حقها للمتابعة القضائية.

وكانت جريدة الوطن الناطقة بالفرنسية، قد أصدرت مقالا في عددها ليوم أمس، يتحدث عن اعتقال 13 ضابطا ساميا، بسبب دعمهم للجنرال المتقاعد علي غديري  الذي أعلن ترشحه للرئاسيات المزمع إجراؤها يوم 18 أفريل القادم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق