الحدث

الأمبيا وتاج والأرندي للاتصال ووزراء الأفلان لتنظيم التجمعات والأحزاب

 عقد طاقم الحملة الانتخابية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة أول اجتماع له أمس الخميس 7 فيفري، برئاسة الوزير الأول الأسبق، عبد المالك سلال، الذي عُين مديرًا للحملة الإنتخابية لبوتفليقة لرابع مرة.

 ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن مصادر موثوقة، بأن عبد المالك سلال استنجد بعدة أسماء لمساعدته في تنشيط الحملة الانتخابية، بما في ذلك الوزيرين السابقين عمار تو ورشيد حراوبية اللذين سيكلفان بالتجمعات، في حين سيكلف وزير الموارد المائية سابقًا عبد القادر والي ووزير الصحة عبد المالك بوضياف بالعلاقات مع الأحزاب السياسية، فيما سيتولى مصطفى كريم رحيال، مدير الديوان السابق لعبد المالك سلال مهمة التنظيم.

 وأفادت نفس المصادر أن عمارة بن يونس رئيس الحركة الشعبية الجزائرية سيتولى مهمة إدارة الاتصال، ويساعده في ذلك بلقاسم ملاح المكلف بالإعلام في حكومة سلال السابقة، بالإضافة إلى نبيل يحياوي الناطق باسم تجمع أمل الجزائر(تاج).

 وسيلتقي نفس الطاقم مساء غد السبت في اجتماع ثان، وذلك مباشرة عقب عقد حزب جبهة التحرير الوطني للتجمع الشعبي بالقاعة البيضاوية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق