الحدث

بن حمو يستهدف المحيطين بالرئيس ويتوقع تاريخ اعلانه الترشح

 توقع رئيس حزب الكرامة، محمد بن حمو، أن يُعلن الرئيس بوتفليقة عن ترشحه للرئاسيات المقبلة يوم 24 فيفري، وذلك عشية الذكرى 48 لتأميم الـمحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين.

ونقل موقع “كل شيء عن الجزائر” عن بن حمو اليوم الأحد، بأن هناك زيارة ميدانية مرتقبة للرئيس بوتفليقة لتدشين عدة مشاريع في الجزائر العاصمة، على غرار المطار الدولي الجديد والجامع الأعظم بالمحمدية، بالإضافة إلى محطة تكرير النفط ببراقي.

إلى ذلك وصف رئيس حزب الكرامة، الرئيس بوتفليقة بالشخص “المقدس” ومن أحد رموز الجزائر، وأنه في حال ترشحه للرئاسيات ستكون عهدته الآخيرة، مشددًا “نحن مع الاستمرارية لكن مع إطلاق إصلاحات شاملة”.

في السياق، توقع بن حمو أن يفتح الرئيس بوتفليقة عدة ورشات إصلاحية مباشرة عقب الرئاسيات المقبلة، ستتمحور حول بناء الدولة المدنية وإطلاق عفو شامل يشمل جميع المجالات، بالإضافة إلى حل البرلمان بغرفتيه وإجراء انتخابات تشريعية ومحلية مسبقة بنسبة 99 بالمائة.

وقال بن حمو إن مشكل الجزائر يكمن في الأشخاص المحيطين بالرئيس ويتعين حاليا تغيرهم بصفة قطعية، مشددا” الآن لدينا هياكل قاعدية ومنشآت في جميع المجالات ويتعين فقط اختيار رجالات يساهمون في نهضة وبناء البلاد”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق