الحدث

ستة نقابات تشل مدارس الجزائر بعد غد الخميس

 كشف تكتل نقابات التربية الوطنية عن تاريخ الإضراب الوطني الذي سيتم شنه قبل نهاية الشهر، حيث حدد تاريخ الـ 14 فيفري الجاري كموعد للاحتجاج على تجاهل وزارة التربية لمطالبهم التي تم رفعها في وقت سابق.

 ونقل موقع “سبق برس” عن الأمين الوطني المكلف بالإعلام والاتصال بالمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس للقطاع ثلاثي الأطوار للتربية مسعود بوديبة، بأن نقابات التكتل الستة قررت في اجتماع عقد طيلة يوم الاثنين، الدخول في إضراب وطني والعودة إلى الاحتجاجات، بعد مناقشة واقع الحال وطريقة تعامل الوزارة المجحفة في حق موظفي القطاع، وكذا عدم استجابتها لأغلب المطالب التي رفعت إليها، موضحا بأن نقابة كنابست تأكد مشاركتها في الإضراب بعدما عزفت عن المشاركة في إضراب 21 جانفي المنصرم، وذلك حسبما قرره المجلس الوطني الذي اجتمع في الـ 9 فيفري الجاري.

 وأضاف بوديبة في ذات الصدد بأن النقابات الستة ستتفق على طريقة وآلية مشتركة في أسلوب الاحتجاجات التي ستشنها، خصوصا من أجل تلك القضايا والنقاط التي تتفق حولها والتي تناضل من أجلها على حد تعبيره، معتبرا بأن وزارة التربية الوطنية قد أخلت بالتزاماتها معهم، حيث أنها باعتبارها عضوا في الحكومة كان يجب أن ترافع لأجل المطالب لا أن تبطلها، وهي لم تقم بحل المشاكل بل أزمت الأوضاع حسبه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق