Uncategorized

أوبيرات غنائية للبراعم تحيي اليوم الوطني للشهيد بقاعة الأطلس

 نظمت جمعية الفنون الغنائية والمسرح أوبيرات غنائية للأطفال، تحت عنوان “صرخة شهيد” بقاعة الأطلس في باب الوادي، تحت إشراف الديوان الوطني للثقافة والإعلام، وهذا بمناسبة اليوم الوطني للشهيد الذي يوافق 18 فيفري.

 وأدت الفرقة التي كان أغلب أعضائها أطفالا بين ذكور وإناث، مشاهد تمثيلية تعبرعن الطغيان والتعذيب والإعتقال، إضافة إلى الجرائم البشعة المقترفة في حق الشعب الجزائري من طرف الإحتلال، مجسدين بذلك معاناة الجزائريين إبان فترة الإحتلال الفرنسي، هذه المشاهد التمثيلية كانت مرفقة من حين لآخر بإلقاء أبيات من الشعر.

 وفي ذات السياق أمتعت فرقة البراعم برقصات إستعراضية على وقع أغان وطنية متنوعة، وهم مرتدين أزياء تقليدية تمثل مختلف مناطق الوطن، على غرار الزي القبائلي والشاوي والصحراوي، وهذا لإبراز التاريخ الثقافي الأصيل والعريق للجزائر، وكانت الأغاني هادفة تدعو لحب الوطن والتحلي بالأمل من أجل بناء مستقبل زاهر، ومواصلة السير على الطريق الذي مهده الشهداء الأبرار، حين ضحو بالنفس والنفيس لاستقلال الوطن، ومن أجل أن تنعم الأجيال القادمة من بعدهم بالحرية والأمان.

 وفي الأخير أجريت مسابقة عن طريق طرح ثلاثة أسئلة على الصغار الحاضرين، وذلك حول مواضيع تاريخ إندلاع الثورة الجزائرية، وتاريخ الإستقلال، وكيفية إعدام الشهيد البطل العربي بن مهيدي، كما تم منح الفائزين الثلاثة الذين أصابو في الإجابة قصة وقرصا يحمل أغاني للأطفال، كجائزة مهداة من طرف الديوان الوطني للثقافة والإعلام. 

منال بيزاري

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق