الحدث

بن بيتور: لن أشارك بالرئاسيات وملتزم بتأسيس جبهة للمحافظة على الوطن

 أعلن رئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، رسميا عدم ترشحه في الإنتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يوم 18 أفريل القادم، مشيرا بأنه ملتزم بتأسيس جبهة موحدة للمحافظة على الوطن، وذلك بعد أيام عن دعوة الرئيس بوتفليقة لندوة وطنية بعد الرئاسيات، وكذا بعد تباحثه مبادرة جبهة العدالة والتنمية لرئيسها عبد الله جاب الله، بترشيح شخصية معارضة واحدة في انتخابات أفريل القادم.

 وأفاد بن بيتور في رسالة وجهها لوسائل الإعلام، بأن”تنظيم  هذه الانتخابات كسابقاتها لا يوحي بأي مؤشر للتغيير الجاد الذي يريده الشعب الجزائري، بل سوف تزيد من تعقيد الوضع و اتساع دائرة المخاطر المحدقة بمستقبل الوطن و الأمة، وانزلاقها في مسار لا تحمد عقباه”.

 وأعرب بن بيتور  الذي قدم استقالته من رئاسة الحكومة في أوت سنة 2000، عن شكره و تقديره الى كل الأشخاص والشخصيات الوطنية والجمعيات و التنظيمات السياسية و المواطنين و المواطنات و الاطارات في جميع انحاء الوطن و في الخارج، والذين طلبوا منه و الحوا بحماس و قناعة كبيرين للترشح في الانتخابات الرئاسية المقررة في أفريل 2019 حسبه.

 بالمقابل التزم صاحب الرسالة بمواصلة العمل من اجل تأسيس جبهة موحدة للمحافظة على الوطن وانقاذه من المخاطر التي توشك أن تضرب وتنسف أسس مكتسباته التاريخية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق