الحدث

ساحلي: التحالف الوطني وزع 200 ألف استمارة انتخاب على المواطنين

 أعلن الامين العام للتحالف الوطني الجمهوري بلقاسم ساحلي، اليوم سبت بالجزائر العاصمة، عن تنصيب مديرية الحملة الانتخابية الوطنية للحزب،مؤكدا تجنيد قواعد حزبه لدعم المترشح عبد العزيز بوتفليقة.

و أوضح  ساحلي خلال اشرافه على افتتاح الندوة الوطنية للمكاتب الولائية للحزب، بأنه “تم تنصيب مديرية الحملة الانتخابية للحزب والتي ستعمل بالتنسيق مع المديرية الوطنية التي يرأسها عبد المالك سلال ، و ذلك من اجل دعم  المترشح عبد العزيز بوتفليقة “، مجددا ترحيب حزبه لإعلان الرئيس ترشحه لعهدة جديدة تلبية لنداء الوطن و استجابة لمناشدة العديد من شرائح المجتمع.

و اعتبر ساحلي ان ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة جديدة “رسالة قوية للرأي العام الوطني و الدولي، بان الشعب الجزائري مدرك لكل التحديات التي تواجهها البلاد وكافة المخاطر التي هو على اتم الاستعداد للتصدي لها و افشالها، من خلال تعزيز لحمته الوطنية و تقوية تماسكه الاجتماعي و الحفاظ على مكاسبه الاقتصادية والاجتماعية المحققة”.

كما ثمن ساحلي التزام رئيس الجمهورية في حالة فوزه بتنظيم “ندوة وطنية” وتجسيد عهدة اصلاحية تضمن انتقال سلس و متواصل بين الاجيال، مؤكدا ان حزبه يتطلع من خلال ترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة اخرى استكمال مسار الاصلاح، من خلال “تعميق النقاش حول الدستور و حول كل التحديات الاقتصادية و الاجتماعية ، لتكون فرصة للانتقال بين الاجيال”.

وفي هذا الاطار، أعلن ساحلي عن شروع حزبه في جمع توقيعات المنتخبين المحليين والمواطنين، حيث تم توزيع أكثر من 200.000 استمارة خاصة بالمواطنين و اكثر من 2000 استمارة خاصة بالمنتخبين المحليين والوطنيين.

و بالمناسبة ،ذكر  ساحلي بالإنجازات التي حققها الرئيس في العهدات الاربع السابقة، لا سيما اشاعة السلم والوئام المدنيين وغرس ثقافة المصالحة الوطنية ،اضافة الى التكفل بالمطالب الاجتماعية للمواطنين و تدارك العجز المسجل في العديد من المجالات التنموية و الاقتصادية، وكذا استعادة مكانة الجزائر في المحافل الدولية.

و من جهة أخرى ، عبر ساحلي عن استعداد حزبه للتنسيق و التعاون مع كافة التكتلات السياسية الداعمة لمسعى الاستمرارية ، من خلال الشروع في حملة تحسيسية لفائدة المواطنين في الولايات شهري فيفري و مارس، مشيرا الى لقاء قريب سيقوم تنشيطه بعين تيموشنت و البيض ، ولقاء اخر في 24 مارس المقبل ببلجيكا.

و بخصوص دعاة المقاطعة، اكد ساحلي أن حزبه “يتخوف من العزوف و ليس المقاطعة “، لان المقاطعة خيار سياسي  “نحترمه”، مبرزا ان “المقاطعة لا تخدم لا المصالح العليا للوطن و لا مصالح المواطن و لا مصالح الاحزاب المقاطعة” .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق