الحدث

غويني: باشرنا جمع التوقيعات وسنشارك في تجمعات الحملة الانتخابية

 كشف رئيس حركة الاصلاح الوطني فيلالي غويني، عن مباشرة حزبه لعملية توزيع استمارة الترشح على المواطنين في الولايات، مبرزا بأن حزبه سيشارك في جميع النشاطات المنضوية في دعم ترشح رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لعهدة خامسة.

 وأفاد غويني اليوم السبت 16 فيفري الجاري، في تجمع شعبي بعاصمة الهضاب العليا سطيف بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للشهيد 18فيفري، بأن “حركة الاصلاح الوطني حريصة على الإسهام الفعال في انجاح الاستحقاق الرئاسي المقبل و بذل كل إمكانات الحركة و مجهودات اطاراتها لصالح مرشحها المجاهد عبد العزيز بوتفليقة، مؤكدا انطلاق الحركة في العمل الميداني بتوزيع استمارات اكتتاب التوقيعات على المكاتب الولائية عبر الوطن و كذا ربضبط برنامج خاص بالحركة لتنشيط الحملة في مختلف الولايات الى جانب الالتزام بالمشاركة في كل النشاطات التي ينظمها الشركاء ممن لهم نفس الموقف ، و ذلك تجسيدا لقرارات مؤسسات الحركة و تطبيقا لمخرجات الإجتماع التنسيقي الذي جمع مدير الحملة عبد المالك سلال بالسادة رؤساء الأحزاب الداعمة للمرشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة .

 كما أكّد تثمين الحركة لرسالة رئيس الجمهورية الموجهةإلى الأمة و التي اعتبرها بمثابة “رسالة برنامج “و نوّه بما تضمّنته لاسيما مشروع الندوة الوطنية الشاملة و الجامعة لكل الفاعلين في المجموعة الوطنية، مؤكدا بأن خيار المرشح المجاهد عبد العزيز بوتفليقة هو الخيار الأسلم باعتباره الأقدر على تحقيق توافق وطني كبير بقاعدة شعبية عريضة مباشرة بعد النجاح في الاستحقاق الرئاسي المقبل ان شاء الله من خلال إشرافه و سهره على إنجاح “الندوة الجامعة” التي التزم أمام الأمة بتنظيمها خلال السنة الجارية في حال نجاحه باذن الله .
 كما دعا رئيس الإصلاح الوطني الحكومة إلى إتخاذ المزيد من التدابير الاجتماعية التي تخفّف الضغوط على المواطنين و تضمن تحسين القدرة المعيشية للجزائريين و الجزائريات من ذوي المداخيل الهشة.
 كما تطرق الى ظاهرة الهجرة السرية” الحرقة” للشباب ،داعيا الى وضع مقاربةعلاج متكاملة للحد من توسعها في الأوساط الشبابية و ذلك باعتماد مقاربة جديدة تستوفي الإحاطة بالظاهرة من مختلف الجزانب التربوية ،النفسية و الاجتماعية ، للحد من تفاقمها مستقبلا .
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق