الحدث

بن خلاف يصرّ على حضور غديري ومقري باجتماع المعارضة غدا

كشف البرلماني، لخضر بن خلاف، بأن أكثر من عشرة دعوات وجهت لشخصيات ورؤساء أحزاب معارضة من أجل بحث مبادرة التوافق الوطني في لقاء موسع غدا الأربعاء 20 فيفري بمقر جبهة العدالة والتنمية.

ونقل موقع سبق برس عن بن خلاف، بأن الدعوات تم تسليمها لرئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، ورئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، ورئيس الحكومة الأسبق أحمد بن بيتور، والجنرال المتقاعد، علي غديري، ورئيس حزب إتحاد القوى الديمقراطية والإجتماعية نور الدين بحبوح، والناشط السياسي كريم طابو، والوزير الأسبق عبد العزيز رحابي، والكاتب الصحفي سعد بوعقبة، والمؤرخ محمد عباس.

ويضيف القيادي بجبهة العدالة والتنمية: ” إتصلت بنا أيضا أحزب وشخصيات لم تكن مبرمجة، وقد تلقت موافقة بالحضور بصفة ملاحظ في الإجتماع”.

وقال ذات المتحدث إن الجولة الأولى التي قام بها رئيس الحزب عبد الله جاب الله كشفت وجود مؤشرات إيجابية نحو التوافق حول توحيد صف المعارضة في الإنتخابات الرئاسية، في إنتظار محاولة تجسيد ذلك في اللقاء الجماعي.

وطرحت جبهة العدالة والتنمية منذ أسابيع فكرة المرشح التوافقي للمعارضة بعد إعلانها عدم تقديم مرشح للحزب في رئاسيات 18 أفريل، وقد عقد جاب الله عدة إجتماعات في الأيام الفارطة مع شخصيات معارضة من أجل جمع تأييد الفكرة.

وتجدر الإشارة أن علي غديري الذي أبدى نيته في الترشح للرئاسيات أصدر بيانا اليوم، أعلن فيه عدم المشراكة في إجتماع المعارضة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق