الحدث

جاب الله يدعو المعارضة لرفض الخامسة وتبني المظاهرات الرافضة لها

 دعا رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، أقطاب المعارضة إلى مساندة “تحركات الشعب الرافضة للعهدة الخامسة” حسبه، وذلك خلال كلمة افتتاحية له عند انطلاق اجتماع تنسيقي بين أحزاب وشخصيات المعارضة حول الرئاسيات المقبلة، حيث من المقرر أن يتباحثوا سبل تقديم فارس واحد في انتخابات 18 أفريل القادم، مع إمكانية تدارس خيار المقاطعة الجماعية لهذا الاقتراع.

 اجتماع افتتحه جاب الله صاحب المبادرة، بالإعراب عن تمنياته في اختيار مرشح مشترك للمعارضة، أو على الأقل مباركة خيار معارضة ترشيح السلطة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة للعهدة الخامسة، داعيا المعارضة إلى تغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية، ومؤكدا على أن المطلوب من كل مسؤول يعرف قيمة المسؤولية أن يقرر موقفه انتصاراً لمصلحة الوطن والدفاع عن الأمة، ويجعل الانتخابات القادمة محطة للتقويم الصادق لمستقبل أفضل على حد تعبيره.

 وعرفت الندوة حضور 18 مشارك بين رؤساء أحزاب وممثليهم وشخصيات سياسية، حيث سجلت بعض أحزاب المعارضة تواجدها بمقر جبهة العدالة والتنمية، بداية من عبد الله جاب الله صاحب المبادرة، وعبد الرزاق مقري رئيس حركة مجتمع السلم، وعلي بن فليس رئيس حزب طلائع الحريات، إضافة إلى أحمد الدان ممثلا لحركة البناء الوطني، وبن بعيبش رئيس حزب فجر الجزائر، كما حضر عدد من الشخصيات الوطنية، يتقدمهم الوزير الأسبق للاتصال عبد العزيز رحابي، والأستاذ في جامعة الجزائر 3 عبد العالي رزاقي، والناشط الحقوقي أرزقي فراد، ونور الدين بحبوح وعبد العزيز غرمول.

 وكما كان متوقعا، غاب عن ذات الاجتماع المترشح الحر علي غديري، والذي أعرب عن رفضه المشاركة بلقاء المعارضة أول أمس الثلاثاء في بيان إعلامي له.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق