Uncategorized

شريف عز الدين … يكشف حصريا “للبلد” سر نجاح “سات اون”

 حققت مؤسسة “سات اون” للتكوين الفني وتنظيم التظاهرات السينمائية والثقافية  انتشارا واسعا في ظرف قصير، من خلال ما تسعى إلى تحقيقه في الجزائر ، وهو تكوين فنان بسبعة نجوم ، و من خلال الأسماء اللامعة و النجوم التي ستزور الجزائر لأول مرة ،لإعطاء حافز فني للمبدعين الجزائريين وطلاب الورشات التكوينية.
كما ان هذه المؤسسة لا تجد صعوبة في إحضار أي نجم عالمي إلى الجزائر، و لها الخبرة الكافية في المشاريع السينمائية و السياحية، وهدفها إلقاء الضوء على الشباب و التكوين وإضفاء الحيوية على مختلف أساليب صناعة الأفلام، وقد خصنا مسير “سات اون” شريف عز الدين، بمناسبة هذا المشروع قبيل افتتاحه بحوار حصري مع “البلد”، أجاب من خلاله عن كثير من التساؤلات .
حققت مؤسستكم انتشارا في ظرف قصير وهو ما يترجم قوة شعاركم أولا وأسماء النجوم التي ستحضر إلى الجزائر ..بودنا معرفة من هي سات أون ولماذا الجزائر؟
طبعا سات أون مؤسسة جزائرية ولدت منذ حوالي فترة بسيطة ، فعلا ولدت كبيرة بفضل القاعدة الخلفية الفنية التي ترتكز عليها، وبحكم تجربة كوادر سات أون المهنية في المنطقة العربية بصفة عامة والشرق الأوسط بصفة خاصة، سات أون كما تعلمون التي اتخذت من شعار “مع سات أون كن أنت بسبعة نجوم”..جاءت إلى الجزائر وأرادت أن تستثمر في الطاقات الإبداعية والمواهب الجزائرية من أجل فتح لها باب الإحتراف في الجزائر أو خارج الحدود في عالم الفن السابع، والتلفزيون وانتاج البرامج وذلك من خلال ورشات تكوينية في الإخراج والسيناريو والتمثيل والتصوير، علي يد قامات فنية معروفة في سماء الفن العربي، وهذه كمرحلة أولى. و ردا على سؤالك لماذا الجزائر؟..ببساطة الجزائر بلدي وأريد أن أقدم خدمة لهذا الوطن الغالي، نحن نعرف بأن الجزائر قارة بعاداتها وتقاليدها وثقافاتها وحتى من الناحية الجغرافية، لهذا نحاول من خلال مشروعنا الفني السياحي تسويق صورة الجزائر بالاعتماد على مشاهير الفن الذين سيزورون بلدنا و نواصل معا ما بدأ فيه أسلافنا الحائزون على الأوسكار و السعفة الذهبية ، ومادام أننا نملك سلاح الثقافة والفن هذا يسهل علينا أكثر، وأنت قرأت في الصحف والمواقع الإخبارية الجزائرية والعربية أن سات أون لها أصدقاء فنانين نجوم من الوطن العربي ودعني أقل حتى من أوروبا وآسيا وكلهم متشوقون لزيارة الجزائر، وهذا طبعا يخدم البعد الثقافي ، السياحي و كذلك الاقتصادي للوطن، ومنه نرسخ فكرة تحويل ” قــبلة نجوم العالم إلى الجزائر “.
أسماء كبيرة ورشات مع نجوم في السينما والدراما وحتى في البرامج التلفزيونية يجعلنا نطرح السؤال هل عندكم الخبرة الكافية لتسيير مثل هكذا مشاريع في التكوين ؟
Set On مؤسسة مقرها باب الزوار بالجزائر العاصمة، لكنها تعمل على نطاق عالمي بمساعدة محترفين متعددي اللغات و الثقافات من دول عديدة، كما تعمل بشكل وثيق مع شبكة من الخبراء في مختلف المجالات (القانونية، و الإعلامية، والفنية، وما إلى ذلك)، والتي يتم استشارتها بانتظام لتقديم الأفضل، كما تقوم المؤسسة بتكريس أعمالها لتحسين الذائقة السينمائية وإلقاء الضوء على التكوين وإضفاء الحيوية على مختلف أساليب صناعة الأفلام.
حقيقة سات أون لأول مرة تنظم حدث بهذه الضخامة بالجزائر و لكن أصحاب المؤسسة نظموا العديد من التظاهرات خارج الجزائر و هذا بشهادة البعض من الصحافة الجزائرية و شخصيات مهمة كانوا دائما حاضرين كضيوف شرف في معظم أعمالها.
قرأنا وشاهدنا في مختلف وسائل الإعلام الأسماء الثقيلة الوازنة في الفن العربي، وهو ما عبرتم عنه بـ حرب النجوم…حدثنا قليلا عن ذلك ؟
طبعا أنت تعرف بأن أي دولة تريد أن ترسم لنفسها صورة حضارية جميلة يكون ذلك من خلال المهرجانات الثقافية والفنية الكبيرة التي تستقطب نجوم العالم، نحن مثلا إلى جانب نجوم سيحضرون كضيوف شرف، هناك نجوم آخرين عرب وأجانب هم أصدقاء سات أون يساعدونا في الترويج لمشاريعنا الجزائرية خارج الحدود ، ومن خلالهم سنستقطب بكل سهولة أسماء عالمية أخرى من أمريكا وأوروبا وآسيا وطبعا من الوطن العربي…كل هذا عبرنا عنه بـ حرب النجوم التي ستضيء سماءنا وتساهم في وهج صورة المبدع الجزائري عالميا.
فهِمنا من خلال كلامكم أنكم دخلتم السوق الفنية الجزائرية بقوة…هل يمكن معرفة الكوكتال الفني الذي سيتذوقه الجزائريون في موسم 2019 – 2020 ؟
“يضحك”….ليست الجزائر وحدها من ستتذوق هذا الكوكتال الفني بل حتى الدول العربية، بدليل أننا نحضر لإنتاج مسلسل درامي جزائري سوري ضخم من تأليف و سيناريو الكاتبة اللامعة السورية نور شيشكلي يحمل عنوان ” فرح ذات السبع “، أبطاله من الجزائر سيضمن للمشاهد الجزائري والعربي عامة ذوقا فنيا رائعا يدفع المشاهد في نهاية كل حلقة مسلسل بالقول: هل من مزيد، وهذه هي ميزة نور شيشكلي في جميع أعمالها، سواء مذكرات عشيقة سابقة، الرحلة، مدرسة الحب، جريمة شغف وغيرها من الأعمال.
سات أون فكرت أيضا في الجانب الكوميدي لرسم البسمة على الجزائريين وهنا أؤكد لكم أن سيت كوم كوميدي عربي مشترك جاهز ينتظر التجسيد فقط من تأليف نور شيشكلي وإشراف القامة السورية الذي ألقبه أنا بالمبدع بسبعة أرواح هو السيد مازن طه، هذا الكوكتال سنضيف له أيضا برنامج منوع غنائي حواري من تأليف و إشراف مازن طه و تنشيط جزائري.
ونحضر لمفاجأة ستشكل قفزة في تنظيم المهرجانات في الجزائر، نعم أنا أتحدث عن تنظيم مهرجان سات أون للجوائز الطبعة الأولى الجزائر 2019 أو Set On Awards – Algiers 2019 First Edition وكما تلاحظ العنوان باللغة الإنجليزية يلخص مدى العالمية التي نشتغل عليها من أجل خدمة صورة الجزائر خارج حدودها، وهذا لإعادة الزمن الجميل خاصة للسينما الجزائرية التي فقدت بريقها منذ سبعينات القرن الماضي.
تواجدكم بهذا الشكل من خلال استقطاب نجوم الصف الأول، وبوجود كل هذه الأضواء، والمفاجآت الكبيرة ..هذا يعني أنكم ستشكلون خطرا وتزيحون من الخارطة مؤسسات عمومية أو خاصة في الحقل الثقافي الفني وحتى السياحي ؟
لا أبدا هذه ليست طريقة تفكيرنا … نحن لا نهدف لإزاحة أي مؤسسة إنتاجية في الجزائر، بالعكس جئنا لمنح الإضافة، واعتقد أنا كل واحد منا يساهم في مصلحة الجزائر. نعتبر وزارة الثقافة شريكا مهما، ووزارة السياحة أيضا شريكا مهما وحتى المؤسسات الخاصة الأخرى بطريقتها تساهم في إثراء المشهد الثقافي العام في الجزائر، و من أهدافنا أيضا عقد اتفاقيات تعاون مع قنوات تلفزيونية جزائرية و منتجين خواص.
حاورته أمال حمادي
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق