الحدث

الأفافاس يحتج خارج قاعة جلسات البرلمان: الجزائر بحاجة لتغيير يحضنه الشعب

نظم  نواب حزب جبهة القوى الاشتراكية وقفة احتجاجية اليوم الاثنين 25 فيفري الجاري، خارج قاعة الجلسات بالمجلس الشعبي الوطني، معلنين مساندتهم لمسيرات 22 فيفري الفارط، حاملين شعارات “جمهورية ثانية”، و”حق التظاهر السلمي”.

 وأفاد النائب جمال بهلول بأن النظام أفلس، مصعدا أن المشكل لم يعد يقتصر على شخص بعينه بل أصبح يشمل النظام، والحاجة لمؤسسات ديمقراطية حقيقية، وذلك ما يشترط تغييرا حقيقيا يحتضنه الشعب الجزائري.

كما أضاف الأفافاس أن الجزائريين من حقهم التظاهر وحقهم في التمثيل المؤسساتي الفعلي وليس التعامل معه كوصي، مضيفا أن  وقفتهم هي تعبير عن موقفهم من الوضع ومما تضمنه بيان السياسة العامة  للحكومة، والتي لا تمثل بحسبهم سوى استمرارا للوضع وليس تغييرا عبر دولة القانون، بالمقابل راهنوا على دور الشعب مع اشتراط الحفاظ على الحراك السلمي للمساهمة في التغيير.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق