الحدث

بن خلاف: المعارضة منحت الأولوية للحراك الشعبي وستجتمع قريبا

 أبرز النائب عن جبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف في تصريحات إعلامية له، على هامش عرض بيان السياسة العامة للحكومة في المجلس الشعبي الوطني اليوم الاثنين، بأن المعارضة خلال اجتماعها الأخير بمقر حزبهم، قد فضلت منح الأولوية للحراك الشعبي وعمدت لمساندته، مقابل التحذير من استعمال العنف من طرف السلطة في التعامل معه، كاشفا عن أن المعارضة ستعاود الاجتماع قريبا لمناقشة تطور هذا الحراك، وكذا توحيد موقفها من الرئاسيات المقبلة.

 وأوضح بن خلاف بأن اجتماع المعارضة لن يقتصر على التوافق حول المترشح الواحد لها، بل يشمل كذلك دراسة أي موقف تجمع عليه ليخدم البلاد، تاركا الباب مفتوحا أمام مقترحات أخرى، على غرار مرشح توافقي، أو حتى المقاطعة، في حين أكد أنهم لا يريدون مواقفا فردية بل إجماعا للمعارضة، خاصة في ظل إمكانية محاولة الاستمرار في فرض العهدة الخامسة على الشعب على حد تعبيره، وهو ما يستدعي موقفا من أحزاب المعارضة.

أما بخصوص مسيرات 22 فيفري، فأكد مساندته للحراك السلمي للشارع الذي أفصح عن رفضه للعهدة الخامسة، داعيا رئيس الجمهورية للاستجابة لآلاف الأصوات، مثلما استجاب سابقا للدعوات التي خرجت من القاعة البيضاوية والخاصة بالترشح.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق